بأكثر من 13 مليون طن في عام واحد: الحجر الجيري ثروة في السلطنة

مسقط – أثير

تزخر السلطنة بتكوينات صخرية نادرة تشكلت عبر تاريخها الجيولوجي، تُعدّ مقصدا مهمًا للباحثين الجيولوجيين من مختلف أنحاء العالم، حيث تمتد سلسلة جبال الحجر بطول 800كم، مكوَّنة من صخور الأفيولايت وطبقات من الصخور الرسوبية التي تمتد من شمال عُمان إلى جنوبها، هذه التركيبة الجيولوجية الفريدة أثرت السلطنة بحوالي 18 نوعًا من الصخور الجيولوجية التي تحتوي على معادن فلزية مثل النحاس والكروم ضمن تكوين الأفيولايت والمعادن اللافلزية مثل الرخام والحجر الجيري ضمن تكوينات الصخور الرسوبية.

ويوجد الحجر الجيري في السلطنة في معظم أنحاء المحافظات وبكميات كبيرة مختلفة الجودة.
ومن أماكن وجوده: محافظة مسقط، ومحافظة ظفار، ومحافظة الباطنة، ومحافظة الوسطى ومحافظة مسندم.

ووفق معلومات رصدتها “أثير” من الهيئة العامة للتعدين فقد قدرت كمية إنتاج الحجر الجيري في السلطنة لعام 2018م بـ 13,932,572 طنًا.

ويُعرَف الحجر الجيري بأنه صخر رسوبي، غالبًا ما ينشأ من الأحياء المائية المتكلسة، حيث يحتوي على أحبار وقواقع، كما يحتوي على كميات متفاوتة من السليكا في صورة شوائب وكذلك كميات متفاوتة من الحجر الكلسي النقي. ويتزايد الطلب بصورة فائقة على الحجر الجيري عندما تزيد نسبة الكالسيت فيه عن 90%.

ويُستخدم الحجر الجيري في بعض الصناعات منها : صناعة الإسمنت والمواد الصحية ومساحيق التجميل وصناعة الطابوق، والرمل الجيري.
وأيضًا صناعة الحديد والفولاذ ، وصناعة الصوف الصخري ، وصناعة الورق والبلاستيك والدهانات.

مقالات ذات صلة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock