تكلفته 25 مليون ريال: زيارة ميدانية لأكبر مشاريع الصرف الصحي

مسقط – أثير

تُعدّ ولاية السيب من أكبر ولايات محافظة مسقط من حيث عدد السكان بإجمالي يتجاوز 300 ألف نسمة، وتضم الولاية عددًا من مشاريع الصرف الصحي التي تنفذها حيا للمياه حالياً، إضافة للعديد من المشاريع التي تم الانتهاء منها في الولاية والتي تستفيد منها أكثر من 53 ألف وحدة ومنشأة سكنية وحكومية وتجارية وصناعية، وأثناء الزيارة الميدانية للإدارة التنفيذية بالشركة لمشروع السيب (C7) ومحطة السيب لمعالجة مياه الصرف الصحي، صرح المهندس حسين بن حسن عبدالحسين الرئيس التنفيذي لحيا للمياه بأن مشروع (C7) الذي ينفذ حاليا بولاية السيب يغطي مخططات الخوض والمعبيلة الجنوبية بتكلفة تبلغ حوالي خمسة وعشرين مليون ريال عماني وبلغت نسبة الإنجاز به 67% ومن المتوقع بدء التشغيل التجريبي به في منتصف 2021 وتبلغ طول شبكة الصرف الصحي بالمشروع أكثر من 229 كيلو مترا، وسيتم ربط حوالي 2,468 وحدة سكنية وتجارية وحكومية من خلال هذا المشروع.

كما أعرب المهندس الرئيس التنفيذي عن شكره للقائمين على متابعة تنفيذ وتشغيل وإدارة وتطوير مشاريع الصرف الصحي في ولاية السيب على جهودهم المتواصلة لتقديم أفضل خدمة ممكنة مما انعكس إيجابًا على تحسين الخدمة، وأشاد المهندس حسين بتعاون الأهالي والمقيمين وتفهمهم لأهمية إنشاء هذا المشروع الحيوي ولتجاوبهم الإيجابي مع الحملات التوعوية التي تنفذها حيا للمياه من حيث التزامهم وتجاوبهم البناء في الحفاظ على الشبكات القائمة أو من خلال تفهمهم وتقديرهم للعمليات الإنشائية المصاحبة لتنفيذ المشروع، كما أكد أن حيا للمياه تسعد بتلقي الملاحظات من المستفيدين من خدماتها من أجل تقديم خدمة أفضل لتبقى عمان أكثر اخضرارًا وصحة.

وتعد محطة السيب لمعالجة مياه الصرف الصحي من أكبر محطات حيا للمياه لمعالجة الصرف الصحي وتتبع أحدث التقنيات في المعالجة بما يضمن تقليل انبعاث الروائح خارج المحطة، وتبلغ طاقتها الاستيعابية أكثر من 62 ألف متر مكعب من مياه الصرف الصحي يومياً وبمتوسط إنتاج يومي من المياه المعالجة يقترب من 54 ألف متر مكعب يوميًا وقد أنتجت المحطة خلال النصف الأول من العام الحالي أكثر من 9.5 مليون متر مكعب من المياه المعالجة ثلاثيًا، وهي طريقة معالجة توفر مياه تتعدد استخداماتها بين الزراعة المنتجة والمسطحات الخضراء والملاعب الرياضية والعديد من الاستخدامات الصناعية والتجميلية مثل أبراج التبريد وبعض العمليات الإنشائية والتقليل من تطاير الغبار أثناء الإنشاءات ونوافير الزينة وغيرها.

الجدير بالذكر أن مشروع الصرف الصحي يعد من أكثر مشاريع البنية الأساسية تعقيدًا وتكلفةً، ويواجه العديد من التحديات إلا أن حيا للمياه وبالتعاون مع المواطنين والمقيمين والجهات المعنية ماضية في تشغيل وتطوير وإدارة المشروع لما له من أهمية في الحفاظ على صحة وسلامة الإنسان ولما يلعبه المشروع من دور كبير في التقليل من استنزاف المياه الجوفية والتقليل من استهلاك مياه التحلية.

مقالات ذات صلة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock