3 فرص أمام الأحمر للوصول إلى المربع الذهبي في #خليجي_24

أثير – نبيل المزروعي

تمكن منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم من التربع على صدارة المجموعة الثانية، مع نهاية الجولة الثانية من مباريات دورة كأس الخليج الرابعة والعشرين التي تستضيفها العاصمة القطرية الدوحة خلال الفترة من 26 نوفمبر ولغاية 8 ديسمبر الجاري.

وجاءت صدارة الأحمر العماني للمجموعة برصيد 4 نقاط، وذلك بعد تعادله السلبي في بداية المشوار أمام منتخب البحرين، قبل أن يتفوق على المنتخب الكويتي في المباراة الثانية بهدفين مقابل هدف، النتيجة التي وضعته في صدارة المجموعة الثانية التي تضم منتخبات السعودية والبحرين والكويت.

فرص التأهل

وسيلعب منتخبنا الوطني مباراته الثالثة والأخيرة في دور المجموعات أمام منتخب السعودية، المباراة التي سيلعبها بفرص مُتعددة من أجل حسم إحدى بطاقتي التأهل للدور النصف النهائي لخليجي 24، وذلك من خلال نتيجة الفوز والنقاط الثلاث أو التعادل والخروج بنقطة واحدة، أو حتى الخسارة – لا قدر الله – مع انتظار نتيجة المباراة الثانية في المجموعة نفسها.

الفوز

منتخبنا الوطني سيلعب مباراته الأخيرة أمام المنتخب السعودي، من أجل نتيجة الفوز والنقاط الثلاث التي تضمن له الطمأنينة بخطف صدارة المجموعة الثانية برصيد 7 نقاط كاملة دون الالتفات إلى نتيجة المباراة الثانية للمجموعة، التي تجمع منتخبي الكويت والبحرين، الفرصة التي سينتظر معها منتخبنا الوطني مواجهة صاحب المركز الثاني من المجموعة الأولى، التي تضم منتخبات قطر المستضيف والعراق والإمارات، بالإضافة إلى اليمن الذي فقد فرصته بالتأهل، بعد خسارتين في المجموعة.

التعادل

نتيجة تعادل منتخبنا الوطني أمام المنتخب السعودي وبأي نتيجة ستضمن له التأهل للدور النصف النهائي لخليجي 24 برصيد 5 نقاط، وستكون فرصة التأهل إما من خلال صدارة المجموعة في حالة فوز منتخب البحرين على الكويت في المباراة الثانية أو حتى انتهاء المباراة بنتيجة التعادل، أما فوز المنتخب الكويتي فيعطي منتخبنا بطاقة التأهل في المركز الثاني خلف الكويت.

الخسارة
منتخبنا الوطني ستكون لديه فرصة التأهل للمربع الذهبي لخليجي 24، حتى في حالة خسارته المباراة الأخيرة أمام السعودية -لا قدر الله-، وذلك برصيد 4 نقاط، حيث سيتعيّن على منتخبنا أن ينتظر نتيجة المباراة الثانية التي تجمع الكويت والبحرين، إذ إن نتيجة تعادل الفريقين تؤهل منتخبنا بأفضلية نظام المواجهات عن المنتخب الكويتي الذي سيكون لديه 4 نقاط هو الآخر، وكذلك الأمر في حالة فوز المنتخب البحريني الذي سيرتفع للنقطة الرابعة، وبحاجة لعددٍ من الأهداف تضمن له الأفضلية على منتخبنا بفارق الأهداف بعد التعادل في نتيجة مواجهة الفريقين.

مقالات ذات صلة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock