مدينة سندان تستعد للافتتاح المبدئي

مسقطأثير

تحتفل مدينة سندان للتطوير في الـ 22 من يناير المقبل بالافتتاح المبدئي بعد جاهزيتها كأول مدينة صناعية متكاملة يديرها القطاع الخاصفي السلطنة وتتمتع ببنية أساسية تلبي احتياجات المستثمرين وطالبي الخدمة.

وبدأت الحركة التجارية تتزايد بشكل ملحوظ، حيث شهدت الفترة الماضية تشغيل العديد من معارض السيارات والأنشطة التجارية والصناعيةالاخرى، فيما سيتزايد عددها بشكل أكبر خلال الفترة القريبة القادمة التي تعقب الافتتاح المبدئي.

وأكّد مسؤولو سندان للتطوير في مؤتمر صحفي تمّ عقده صباح اليوم ، وتم خلاله الإعلان عن موعد الافتتاح المبدائي لمدينة سندانوالفعاليات المصاحبة، وتم توقيع اتفاقية مع شركة المها لتسويق المنتجات النفطية لإنشاء محطة وقود في المدينة خلال الأشهر القادمة.

بأن مدينة سندان أصبحت تتمتع بكافة المواصفات والخدمات كنموذج فريد من نوعه في السلطنة حيث تتميز بالتكامل بين أنشطتها التجاريةوالصناعية خصوصا ما يتعلق بالسيارات ومواد البناء، في ظل ما تتمتع به من خدمات تغطي كافة الجوانب بما فيها الخدمات البنكيةوالاتصالات ومكاتب السفر والسياحة والمطاعم والمقاهي والعيادة الطبية والشقق السكنية التي تتميز بمساحات مختلفة ومحطة وقود ومسجدمما يجعلها مدينة صناعية متكاملة.

ومن جانبه أعرب محمد بن سليمان الكندي رئيس مجلس إدارة سندان للتطوير عن سعادته الكبيرة بما تحقق على أرض الواقع في مدينةسندان خلال زمن قياسي لتكون جاهزة لممارسة الأعمال وتواكب تطلعات المستثمرين والزائرين لها.

وقال محمد الكندي إنّ الموقع الاستراتيجي الذي تتمتع به سندان الصناعية على طريق مسقط السريع وتكامل الخدمات مع وجود المؤسساتالخدمية الحكومية والخاصة كل ذلك يجعلها قبلة مفضلة للاستثمار.

وأشار الكندي إلى أنّ جملة من الأنشطة تم افتتاحها بالفعل وخصوصا معارض السيارات وتشهد حركة نشطة، متوقعا أن تستقبل مدينةسندان يوميا أكثر من 15 ألف زائر، إلى جانب آلاف العمال في الأنشطة التي تضمها المدينة مستقبلا والتي سيتجاوز عددها قرابة 1200 نشاط صناعي وتجاري.

وبدوره قال علي سليمان الرئيس التنفيذي لـ سندان للتطوير أن مدينة سندان الصناعية ستكون بمثابة السوق المركزي لتجارة السيارات فيمايتعلق ببيع وشراء السيارات من خلال المعارض المتواجدة والأنشطة التجارية والصناعية المرتبطة بها.

وأوضح الرئيس التنفيذي لسندان للتطوير، أن المدينة الصناعية ستكون رائدة في هذا الجانب، مع تنوع أنشطة السيارات حيث ستضم إلىجانب المعارض ورش إصلاح السيارات وأكبر مركز لقطع السيارات المستعملةالسكراب“. 

وأكد سليمان، أنّ توفر الخدمات سواء الحكومية أو الخاصة على التواجد سيكون له دور كبير في تعزيز الحركة التجارية، حيث توجد شركاتالاتصالات ومكاتب السفر والسياحة والمؤسسات المالية بما فيها بنك مسقط ومحلات الصرافة، وفي إطار الحرص على تواجد بعض الجهاتالحكومية ذات العلاقة بإنهاء المعاملات وقعت سندان مع عدة جهات حكومية وبصدد التوقيع مع جهات حكومية أخرى لتوفير كافة التسهيلاتوتخليص إجراءات زبائن مدينة سندان.

من جانبه قال الكابتن علي سليمان الرئيس التنفيذي لـ سندان للتطوير، إنّ المدينة وقعت عددا من الاتفاقيات مع عدة شركات مختلفة لإقامةالحي الإيراني في سندان الصناعية والعمل في مختلف الأنشطة التجارية والصناعية.

وأشار إلى أنّه نظرا للإقبال المتزايد من قبل المستثمرين على وحدات مدينة سندان وخصوصا ورش إصلاح السيارات الكبيرة والمخازنوالصالة المغلقة للمزاد فقد تمّ الاتفاق مع الشركة العمانيةاللبنانية على إنشاء أعمال توسعية تشمل وحدات جديدة. وبناء على ذلك ستقومسندان بتوقيع عدة اتفاقيات مع مختلف الشركات التي تسعى لحجز مواقعها في مدينة سندان الصناعية.

وتضم مدينة سندان أكبر تجمع لمعارض السيارات المستعملة في السلطنة إلى جانب الخدمات الأخرى المساندة لسوق السيارات مثل مكاتبالتأمين، ومكاتب التمويل، ومكاتب سند، والمخازن وورش الصيانة لفحص وتصليح السيارات وكراجات سيارات الدفع الرباعي والعديد منمحلات قطع غيار السيارات ومحلات بيع الإطارات والتلميع ومحلات الزينة والإكسسوارات،  إضافة إلى صالة مغلقة للمزاد  الإلكترونيللسيارات، للمرة الأولى في السلطنة، حيث ستكون مزودة بكافة الأنظمة الحديثة والتي ستتم إدارتها عن طريق شركة كوبارت العالميةوالمتخصصة في المزادات المفتوحة عبر الانترنت، كما تم التوقيع مع عدة شركات اتصالات منها الشركة العمانية للاتصالاتعمانتل، ومؤخراتم التوقيع مع الشركة العمانية القطرية للاتصالاتاوريدولتقديم حلول وخدمات الاتصالات المتعددة.

وتعتبر معارض السيارات نقطة الانطلاقة للأعمال التجارية في مدينة سندان الصناعية بعد أن تم بدأ قرابة 80 بالمائة من هذه المعارضعمليات البيع والشراء مما يعكس أهمية هذه المدينة الصناعية التي هيئت لتجمع معارض السيارات في مكان واحد مما يسهل على الزبائنانتقاء رغباتهم ويقلل الجهد والوقت.

مقالات ذات صلة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock