وفق المرسوم السلطاني: 3 حالات يُؤدّى فيها النشيد الوطني، فما هي؟

رصد-أثير

أصدر حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم حفظه الله ورعاه اليوم مرسوما سلطانيا ساميا رقم 2/2020 يقضي بتعديل الملحق رقم (3) المرفق بقانون علم الدولة وشعارها ونشيدها الوطني

‏حيث جاء النشيد الوطني كالتالي:

یا ربنا احفظ لنا جلالة السلطان

والشعب في الأوطان
بالعز والأمان

ولیدم مؤيدًا
عاهلًا ممجدًا

بالنفوس يفتدی
یاعمان نحن من عهد النبي

أوفياء من کرام العرب
فارتقي هام السماء
واملئي الكون الضياء
واسعدي وانعمي بالرخاء

وكان الفصل الرابع من المرسوم السلطاني رقم 53/2004 الذي أصدره جلالة السلطان قابوس بن سعيد -طيب الله ثراه- والقاضي بإصدار قانون علم الدولة وشعارها ونشيدها الوطني قد جاء فيه “يحدد النشيد على النحو التالي ويؤدى طبقا للصيغة الموسيقية الموضحة”:

نص المرسوم السلطاني:

يَا ربَّنا احفَظْ لنَا جَلالةَ السَّلطان
وَالشَّعبَ في الأَوطَان
بِالعزِّ وَالأَمان
وَلْيَدُمْ مؤيَّدًا عَاهِلًا ممجَّدًا
بِالنّفوسِ يُفتَدى
يَا عُمَانُ نحنُ مِن عَهدِ النَّبي
أوْفِياءُ من كِرَامِ العَربِ
أبشري قَابوسُ جَاء
فلْتباركْه السَّماء
وَاسْعَدِي ولْتقِيهِ بِالدُّعاء

الصيغة الموسيقية:

كما أشار القانون إلى أن النشيد الوطني يُؤدى في الأحوال الآتية:

1- عند وصول ومغادرة جلالة السلطان لميادين الاحتفالات في المناسبات ولدى مغادرته أو وصوله في زياراته الرسمية.

2- عند وصول ومغادرة رؤساء الدول أو من يمثلهم، وفي هذه الحالة يؤدى النشيد بعد أداء النشيد الوطني لدولة الضيف.

3- في الطابور المدرسي عند رفع العلم.

مقالات ذات صلة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock