غرسٌ سلطانيٌ كريمٌ في ظفار أرض اللبان

أثير- مكتب صلالة
كتب : سهيل العوائد

يقول الشاعر مسلم بن سالم أحمد العوائد :
تغرس يمينك عز وشموخ ووفاء
وتروي من الأمجاد والنبع الغزير
نهج السلاطين المتّرخ بالعطاء
والغرس يُجنى بعده الخير الوفير

في الوقت الذي تعيش فيه بعض الشعوب ويلات الحرب والجوع والدمار، نعيش نحن في عُمان في أمنٍ وأمانٍ وازدهار

وفي الوقت الذي تنهمر فيه البراميل المتفجرة والصواريخ والقنابل على البيوت والشوارع والمزارع، يغرس لنا سلطاننا الأبي بيديه الكريمتين شجرة اللبان

بل ويتفضل جلالته فيمنحنا الأمان بابتسامته وتواضعه، ويفتح لنا أبواب صَدره وحصنه،
فيستقبل شيوخنا في جلسةٍ مفتوحةٍ تجسّد عادة وتواضع سلاطين عُمان مع شعوبهم

نعم إنه هيثم الخير والوفاء،
من ظفار بدأت النهضة الأولى لعمان ومن ظفار تُغرس النهضة العمانية المتجددة
إنها البدايات الجميلة لظفار دائما،
رمزيةٌ لها معناها وطابعها الخاص عند سلاطين عمان

بالفخر والسعادة والولاء يعبر أبناء عمان عن سعادتهم وبهجتهم بالإطلالات السامية للمقام السامي من ظفار

إطلالات سامية وتاريخية تحمل الخير الكثير بإذن الله لعمان السلام
فهنيئا لعمان هذا الغرس ياسيدي وهنيئا لعمان هذه المكرمات والإطلالات السامية، وهنيئا لعُمان سلاطينها وسلامها وتاريخها

إنحنيت لنا ولأرضنا لتغرس لنا اللبان والحب والوفاء، فازددت كبرياءً وشموخا ووفاءً في قلوب شعبك الوفي

استقبلنا صُورك الكريمة مع أبنائك وشيوخك وشعبك الكريم بمشاعرٍ جميلة وأنفسٍ متفائلة وقلوبٍ مبتهجة

انقشع الضباب في ظفار نعم، ويوشك الخريف على الرحيل نعم، لكن سيل مكارمك بدأ يتدفق إلى كل شرايين عمان، من ظفار إلى مسندم، تتباهى بك عمان اليوم سلطانا شامخا وأبا حنونا وقائدا حكيما

انقشع ضباب الخريف نعم، لكن شمس الخير بإذن الله مشرقة،
ومناظر الصرب الجميل ومكارم والخير ستتجلى بإذن الله في سماء وأرض عمان
فاستبشروا خيرا يا أبناء عمان الأوفياء

يقول الشاعر أبو قيس المعشني :
صُّب العرق يامجد من نبع الجبين
تتوالد الأزمان في أرض اللبان
تسلم يمين اللي غرس حكمة ودين
سلطان ملهم متزن هيثم عُمان

حفظ الله عمان وسلطانها وشعبها وزادها الله سلاما وأمنا وازدهارا

وبارك الله هذا الغرس المبارك

وسدد الله خطاك يا سلطاننا دائما على الخير

تعليق واحد

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى