السفير السعودي: بعد 5 سنوات في السلطنة “ليس من رأى كمن سمع”

رصد-أثير

قدّم سعادة عيد بن محمد الثقفي سفير المملكة العربية السعودية في السلطنة شكره لحكومة جلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم -حفظه الله ورعاه- على التسهيلات التي تتلقاها سفارة المملكة في السلطنة لأداء عملها، عبر وزارة الخارجية.

وأوضح سعادته في اتصال هاتفي اليوم مع برنامج “الصباح رباح” بإذاعة مسقط أف أم بأن العلاقات بين البلدين مُتجذّرة وممتدة منذ عهد جلالة السلطان قابوس بن سعيد -طيب الله ثراه- وإخوانه ملوك المملكة، وحتى العهد الزاهر لجلالة السلطان هيثم بن طارق، وجلالة الملك سلمان بن عبدالعزيز.

وأثنى سعادته خلال الاتصال الهاتفي بما تلقاه من ترحيب منذ مجيئه إلى السلطنة حكومةً وشعبًا، قائلا: ليس من رأى كمن سمع؛ فقد قضيت هنا حتى الآن أكثر من خمس سنوات، وما رأيته ولمسته أكثر بكثير مِن الذي كُنت أسمعه عن السلطنة والعُمانيين”.
وأشار السفير السعودي إلى أن الفترة منذ تولي جلالة السلطان هيثم بن طارق مقاليد الحكم مطلع العام الحالي حتى الآن شهدت الكثير من المخاطبات والتنسيقات بين البلدين، وعلى مستويات مختلفة، موضحًا بأن هناك تنسيقات قائمة على المستوى الاقتصادي والاستثماري يؤمّل لها أن تبدأ خطواتها العملية بعد انحسار جائحة كورونا كوفيد 19.

يُذكر أن المملكة العربية السعودية تحتفل اليوم باليوم الوطني السعودي التسعين.

تعليق واحد

  1. سعادة سفير مملكتنا الغالية “عيد بن محمد الثقفي حفظكم الله ورعاكم”

    كلمة وفاء إلى سلطنة الخير والعطاء والوفاء، فكلنا نحب عمان وأهل عمان وندعوا الله عز وجل أن يحفظ البلدين ويديم نعمة الأمن والأمان وان يحقق هذي المساعي والتي تصب في مصلحة البلدين والشعبين الكريمين.

    حفظ الله بلدي الثاني عمان الحب والخير والوفاء في ظل قيادتها الرشيدة، وحفظ الله مملكتنا الغالية “المملكة العربية السعودية” مملكة الحب والخير والعطاء والوفاء في ظل قيادتنا الرشيدة.

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى