تثمين المبادرات المؤسسية والفردية لدعم نظام الأمان الوظيفي

مسقط-أثير

ثمن مجلس إدارة الهيئة العامة للتأمينات الاجتماعية مبادرات المؤسسات والأفراد التي قامت بالتبرع لصالح نظام الأمان الوظيفي، مؤكدا أن هذه المبادرات التي جبل عليها المجتمع العماني تجسد مبدأ التكافل الاجتماعي، وتسهم في تعزيز التعاون والتعاضد والتراحم، فضلا عن مساهمتها في تخفيف الآثار المترتبة على مخاطر إنهاء الخدمة لبعض العاملين.

جاء ذلك خلال الاجتماع الثالث الذي عقده المجلس لهذا العام برئاسة معالي الدكتور محاد بن سعيد باعوين وزير العمل رئيس مجلس إدارة الهيئة وبحضور أصحاب السعادة والأفاضل أعضاء المجلس.

كما اعتمد المجلس خلاله على المسودة النهائية للتوجه الاستراتيجي العام للمرحلة الثالثة للخطة الاستراتيجية للهيئة (2021 – 2025) والذي يُعد بمثابة خارطة طريق لصياغة وتحديد مبادرات ومشاريع الهيئة للسنوات الخمس القادمة، كما وإطلع المجلس على الحسابات المقدمة من الإدارة التنفيذية والتي تناولت تفصيلاً موقف مصروفات وإيرادات الموازنة المعتمدة.
وفي الجانب الاستثماري فقد اطلع المجلس على المقترحات المرفوعة له بشأن الفرص الاستثمارية المحلية.

كما تم خلال الاجتماع مناقشة طلبات عدد من أصحاب الأعمال التي تأتي في إطار التسهيلات المقدمة لهم وللمؤمن عليهم لسداد الاشتراكات الشهرية خلال هذه الفترة.

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى