الأميرة رهام آل سعود تصرّح لـ “أثير” حول الألعاب الآسيوية 2030

 

أثير – نبيل المزروعي

قالت صاحبة السمو الملكي الأميرة رهام بنت سيف الإسلام بن سعود آل سعود مديرة إدارة العلاقات العامة والمراسم والفعاليات في اللجنة الأولمبية السعودية، بأن عامل الحظ كان السبب الأول في عدم حصول مدينة الرياض على حق استضافة دورة الألعاب الآسيوية 2030.

وأكدت سموها في تصريح لـ “أثير” بأن ملف الرياض كان مميزًا ومشرفًا، حسب إشادة جميع الحضور والمشاركين، خصوصا وأن المملكة العربية السعودية لأول مرة تدخل في المنافسة على استضافة دورة الألعاب الآسيوية، مضيفة بأن الرياض لم تخرج خاسرة بعد إعلان استضافتها اسياد 2034، وسيكون لديها الوقت الكافي من أجل إظهار ملف استضافة أحسن وأحسن.

وأوضحت سمو الأميرة رهام، بأن الرياض بدأت جديًا في تجهيز العديد من المدن والمشارع الرياضية، أهمها “مشروع الجدية” الجبار الذي سيحتوي على مدينة وقرى رياضية متكاملة، بالإضافة إلى الملاعب والمنشآت الرياضية الكبيرة المتوفرة في مدينة الرياض.

ولم تخفِ الأميرة الملكية رهام آل سعود إعاجبها الكبير بالتنظيم المميز والمبهر لاجتماع الجمعية العمومية للمجلس الأولمبي الآسيوي، مُقدمه شكرها البالغ للسلطنة وأهلها على حسن الاستقبال وكرم الضيافة “غير مستغرب من أهل وشقاء دائمًا وأبدًا”- بحد قولها- .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى