تحسينات جديدة في مجمع السلطان قابوس الرياضي

العمانية – أثير

أجرت وزارة الثقافة والرياضة والشباب ممثلة في دائرة مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر عددًا من المشاريع التطويرية والتحسينية بمرافق المجمع، وذلك في إطار سعي الوزارة لتطوير المرافق الرياضية بالسلطنة لتقديم خدمات أفضل للمستفيدين منها.

وأوضح سعود بن بدر أمبوسعيدي مدير دائرة مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر أن الملعب الرئيسي لكرة القدم أصبح جاهزًا لاستضافة المباريات الدولية بعد أن تم تغيير الإنارة وفقا للمواصفات الدولية وملاءمتها للنقل التلفزيوني، مشيرًا إلى أن تلك الإجراءات استغرقت وقتًا طويلًا من أجل استبدال الإنارة وإجراء التحسينات اللازمة من أجل تطابقها مع المواصفات الدولية مع إصلاح عشب الملعب الذي تم إنباته وترتيبه بالصورة المناسبة.

وأضاف مدير دائرة مجمع السُّلطان قابوس الرياضي ببوشر قائلًا: “شملت التحسينات  صالة اللياقة البدنية التي أعيد تصميمها من جديد بمداخل ومخارج جديدة وأيضًا زيادة عدد الأجهزة والآلات الرياضية لتتواكب مع حجم إقبال المشتركين فيها وأيضًا لاستفادة المنتخبات الوطنية منها، كما تمت إعادة افتتاح مركز رياضي نسائي يتمتع بخصوصية مستقلة لاستقبال مشتركيها منذ يناير الجاري”.

وبيّن أنه “تم الانتهاء من تركيب إضاءة جديدة في الاستاد الرئيسي بمجمع السُّلطان قابوس الرياضي بأحدث المواصفات والمعايير الدولية المتعلقة بنوعية الإضاءة وقوتها في الملاعب الرياضية “كرة القدم” من أجل احتضان المنافسات الرياضية سواء على الصعيد المحلي أو الآسيوي والدولي لاستضافة الأحداث الرياضية المختلفة”.

كما قامت دائرة المجمع بإجراء عدد من التحسينات في المركز الرياضي النسائي من خلال توسعة مرافقه المتمثلة بصالة اللياقة البدنية ومدخل الاستقبال بالإضافة إلى حوض السباحة، وإضافة أجهزة تدريب جديدة في الصالة، علما بأن المركز الرياضي النسائي يشمل حوض سباحة مغطى 25 مترا وصالة للياقة البدنية وصالة استقبال.

وأعادت دائرة المجمع تطوير مستوى صالة اللياقة البدنية لتتناسب مع الصالات الرياضية الحديثة التي تضمنت توسعة صالة اللياقة البدنية وإضافة أجهزة تدريب جديدة بأحدث المواصفات وإعادة طلاء الصالة بألوان تتناسب مع المواصفات المطلوبة للصالات وتعديل الإضاءة بما يتناسب مع المواصفات  الدولية.

يذكر أن وزارة الثقافة والرياضة والشباب تحرص على تطوير وإقامة البنى الأساسية الضرورية لممارسة الرياضة ويظهر ذلك جليًّا من خلال تنفيذ خطط مدروسة للنهوض بالبنى الأساسية الرياضية من ملاعب وصالات رياضية وبناء مقار جديدة للأندية الرياضية.

وتمتلك السلطنة عشرة مجمعات رياضية أنشئت بأعلى المواصفات العالمية موزعة على محافظات السلطنة حيث تقدم خدماتها المتميزة لكافة شرائح المجتمع كالاتحادات والأندية واللجان الرياضية، بالإضافة إلى الجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة.

وقد بلغ إجمالي عدد المستفيدين من المجمعات الرياضية (1,191,982) مستفيدا، وبلغ عدد المستفيدات من المجمعات الرياضية خلال عام 2019م (317,944) مستفيدة، كما بلغ أعلى عدد للمستفيدين من المجمعات الرياضية (425,784) في مجمع السُّلطان قابوس الرياضي ببوشر، فيما بلغ عدد المستفيدين من خدمات مراكز الطب الرياضي خلال عام 2019م (1174) مستفيدًا، ويعتبر شهر يناير أكثر الأشهُر التي سجلت أكبر عدد من الإصابات، كما سجل الاتحاد العماني لكرة القدم أكبر عدد في الإصابات المعالجة بالمركز بـ(932) حالة، وكان أقلها في الاتحاد العماني للتنس بــ(13) حالة فقط، وشكلت إصابات الركبة أكثر أنواع الإصابات التي أصيب بها الرياضيون بإجمالي (747) إصابة.

تعليق واحد

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: