“العمانية لحقوق الإنسان” تصدر بيانًا حول موضوع المواطن عبدالعزيز البلوشي

مسقط – أثير

أكدت “اللجنة العُمانية لحقوق الإنسان” بأنهُ تم الإفراج عن المواطن عبدالعزيز بن حمد بن عبدالله البلوشي.

 

ويأتي هذا في إطار جهود اللجنة لمتابعة وتعزيز حقوق الإنسان داخل السلطنة من خلال اختصاصاتها.

 

وذكرت اللجنة بأنه ومن خلال آلية الرصد التي تمثل إحدى الآليات المتبعة في عملها، رصدت اللجنة عبر وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية، مقطعا مرئيا عن المواطن عبدالعزيز البلوشي بأنه تعرض للضرب في عام 2011 م.

وللوقوف والتأكد من توفر الضمانات القانونية للموقوف، والاطمئنان على أوضاعه الصحية، وما تم إثارته، قامت اللجنة بمتابعة الموضوع والتنسيق مع الجهات المعنية.

وبتاريخ 28 مايو 2021 م، التقت اللجنة بالمواطن عبدالعزيز البلوشي، حيث أفاد بأنه يتلقى المعاملة الجيدة من قبل المعنيين بشرطة عمان السلطانية، ويتمتع بالصحة الجيدة، وأن تلك الأقوال التي ظهرت في المقطع المرئي المتداول عبر وسائل التواصل الاجتماعي لم يقصد بأنه تعرض للضرب في أحداث عام 2011 م من قبل الجهات المختصة، حيث كان يبلغ من العمر في ذلك الوقت أحد عشر عاما ولم يكن متواجدا في أحداث المظاهرات 2011 م، أما الآثار الموجودة على ظهره فكانت -كما أفاد- بسبب خلافات عائلية عندما كان صغيراً، وإن الفعل الذي قام به كان لأسباب مالية وأسرية.

‫3 تعليقات

  1. مهما كان. يجب أن يحاسب المسئولين والوزراء الفاسدين والمرتشين والذين يسعون للتصب والاختلاس واهتمامهم بمصالحهم قبل مصالح الشعب العماني

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: