بعد “تلميحات” الوزير وإقرارها في دول خليجية: هل سنرى مزايا في السلطنة للمطعّمين بلقاح كورونا؟

أثير – محمد العريمي

أصدر العديد من دول العالم قرارات تتضمن مزايا للمطعمين بلقاح كوفيد-19، منها إلغاء الحجر الصحي والفحص عند العودة من السفر، ومنح جوازات صحية، والسماح لهم بالدخول للمنشآت والأماكن العامة وأماكن الترفيه وإقامة المناسبات، وقوبلت تلك القرارات بالتأييد والرفض في بعض الدول سواءً على المستوى الشعبي أو البرلماني.

وبالنسبة للسلطنة فقد كشف معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة في المؤتمر الصحفي الخامس والعشرين للجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد19) أن الوزارة تدرس منح الحاصلين على لقاح كورونا “مميزات”، وذلك بعد الوصول إلى تحصين أكثر من 50% من الفئات المستهدفة في المجتمع، كما أشار معاليه خلال لقاء له في تلفزيون سلطنة عمان أمس الأول الثلاثاء أن منع غير المطعمين من دخول المحلات والمراكز والمؤسسات هو موضوع قيد الدراسة.

وبالعودة إلى الإحصائية الوطنية في السلطنة للتحصين ضد مرض كوفيد-19 والتي نشرتها وزارة الصحة يوم الثلاثاء الماضي الموافق 26 يوليو 2021م، فقد أوضحت الإحصائية أن نسبة التحصين بلغت 53% حتى تاريخ 25 يوليو 2021م، وبلغت نسبة المطعمين بجرعة واحدة 82% بينما بلغت نسبة المطعمين بجرعتين 18%، وبإجمالي عدد مطعمين بلغ 1,926.307.

نستعرض للقارئ الكريم المزايا التي قدمتها دول خليجية للحاصلين على لقاح مرض كوفيد-19:

• السعودية

 

– السماح للمواطنين الحاصلين على اللقاح بالسفر.

– منحت الحاصلين على اللقاح جواز سفر صحيًا.

– حصر دخول المنشآت واستخدام وسائل النقل على المطعّمين في بداية أغسطس.

– حصر السفر إلى البحرين على الحاصلين على جرعتي اللقاح.

• الكويت

 

– السماح لمواطنيها ومرافقيهم من الدرجة الأولى والعمالة المنزلية بالسفر للخارج.

– قصر تقديم الخدمات الداخلية في بعض الأنشطة التجارية على الحاصلين على جرعتي التطعيم.

– إلغاء الفحص عند العودة من السفر للمُطعّمين والمتعافين.

– الإعفاء من الحجر الصحي للمُطعّمين القادمين من دول منخفضة الخطر.

– السماح بالصلاة في المساجد لمن تلقوا التطعيم.

– تخفيف القيود على دخول السياح الذين تم تطعيمهم بالكامل.

• قطر

 

 

– إعفاء الحاصلين على جرعتي اللقاح من الحجر الصحي بعد السفر إلى الخارج أو بعد مخالطة حالة إيجابية.

– السماح بالتجمع في الأماكن المغلقة بحد أقصى 5 أشخاص، وفي الأماكن المفتوحة بحد أقصى 10 أشخاص.

– إعفاء القادمين للدولة من الحجر الصحي، في حال تلقيهم أحد اللقاحات المعتمدة بقطر.

– منح الحاصلين على اللقاح جواز سفر صحيًا.

• البحرين

 

– إعفاء الحاصلين على اللقاح من الحجر الصحي والسماح لهم بالسفر.

– قصر دخول معظم الأماكن العامة (مع استثناء متاجر التجزئة والبنوك والصيدليات والمستشفيات) على الحاصلين على التطعيم.

• الإمارات

 

– إعفاء الحاصلين على اللقاح من السكان أو الزوار من الحجر الصحي عند دخول البلاد.

– إعفاء الحاصلين على اللقاح من القيود والتدابير الخاصة بالتجمع والفعاليات.

– حصر حضور كل الفعاليات والمعارض والنشاطات والمناسبات والفعاليات على من تلقوا اللقاح.

– منح الحاصلين على جرعتي اللقاح جواز سفر صحيًا.

وفي السلطنة حثّت اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد19) في اجتماعها الذي عقدته يوم الخميس جميع من لم يتلقّ الجرعة الأولى من اللقاح إلى ضرورة تلقيه، موضحة بأنها تدرس حاليًا اتخاذ الإجراءات المناسبة المرتبطة بالتحصين بما يضمن الصحة العامة للجميع، من خلال وضع الضوابط اللازمة لدخول الأماكن العامة والاستفادة من الخدمات التي تقدمها مؤسسات ومنشآت القطاعين العام والخاص، وضوابط السفر من السلطنة وإليها وغيرها من الخدمات والأنشطة.

وبعد وصول نسبة التطعيم في السلطنة إلى 53%، هل سنرى مزايا للمطعمين في السلطنة قريبًا؟

تعليق واحد

  1. اسمه حرمان المواطن من حقوق العيش الكريم
    بحجة عدم التطعيم
    و حرمانه من الوظيفة وحرمانه من التحكم بجسمه
    ادري مابظهر كلامي بس رسالة لاصحاب الموقع لا تروجوا للأخطاء

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: