قصة جديدة: إرجاع عائلتين عُمانيتين من جورجيا وأحد أفرادهما يوضح التفاصيل

أثير- سيف المعولي

ما إن نشرنا خبر إرجاع المواطن أحمد بن حمود بن حبيب الرواحي -أبو البراء- من جورجيا حتى تكشفت قصصٌ أخرى لم يمضِ على وقوعها سوى أيام قليلة، وسط استغراب عن السبب المجهول – حتى الآن-، فلا مسوغات تُذكر ولا قوانين يُمكن الالتزام بها حتى يتأكد المسافر بأنه لن يُرجع من تلك البلاد التي أُطلِقت دعوات لمقاطعتها بعد الأحداث خلال الفترة الأخيرة؛ فقد “كثر الشاكون” لها و”قلّ الشاكرون”.

القصة الجديدة هي لعائلتين عُمانيتين من ولايتي سمائل وبدبد بينهما علاقة مصاهرة، فقررا الذهاب معًا إلى جورجيا بتاريخ 4 يوليو 2018 عبر الطيران القطري، لكن ما حدث أراد لهما أن يفترقا، فرجع قسمٌ منهما في يوم الذهاب نفسه، بينما القسم الآخر عاد إلى أرض الوطن في اليوم التالي، وهم يحملون تفاصيل حكاية قالوا بأنها “مأساوية”.

التفاصيل تتشابه مع القصص السابقة من حيث “الإرجاع بدون سبب” و”التفتيش” و”النظرات الحادة”، و”عدم إعطاء الفرصة للتحدث أو الاستيضاح” لكنها تختلف بشيء جديد وهو اختلاس مبلغ قدره 1000 دولار.

يحكي خالد بن سعيد بن نبهان الحسيني القصة لـ “أثير” فيقول بأن عائلة سعيد الحسيني (والده) كانت مكونة من الزوج والزوجة وبنتهم، وعند وصولهم خُتِمت جوازاتهم وتم إجبارهم على الخروج من المطار بعدما خضعوا للتفتيش الدقيق ومصادرة مبلغ مالي مقداره 1000 دولار، أما عائلة سالم الزكواني (صهره) فهي مكونة من الزوج والزوجة وخمسة أطفال، وبعد وصولهم خُتِمت جوازاتهم، وبعدها سألهم أحد رجال الأمن في المطار عن دولتهم وعندما عرف بأنهم عمانيون صرخ في وجوههم قائلا: لا يُسمح لكم بالقدوم لجورجيا وسحب جوازاتهم، وتم اقتيادهم بالبنادق، وعزلهم وتفتيشهم تفتيشًا دقيقًا حتى أن أصغر أطفالهم (بنت) عمرها لم يتجاوز السنتين وكان بها كسر في يدها اليسرى وجبس ولم تسلم من التفتيش.

ويضيف: تم إجبار عائلة الزكواني على الصعود للطائرة نفسها التابعة للطيران القطري التي قدموا بها، دون إعادة حقائبهم التي كانت تقبع في صالة الحقائب في المطار، ولم يكتف الأمن بذلك بل قادهم بنفسه لمقاعدهم في الطائرة وحرص على عزلهم عن بعضهم البعض حتى على متن الطائرة، أما والدي فقد حاول العودة لمتن الطائرة حتى لا تفترق العائلتان ولم يسمح له، وطلب مقابلة المسؤول لكنه واجه تهديدًا بالسلاح ليخرج من المطار ولم يسمح له حتى بالحديث.

ويذكر الحسيني بأن والده وعائلته تم إجبارهم على حجز تذاكر سفر جديدة للعودة، فقاموا بالحجز في طيران السلام وعادوا إلى السلطنة في اليوم التالي من وصولهم إلى جورجيا.

مرة أخرى أخذنا تفاصيل هذه القصة وتواصلنا مع الكابتن محمد أحمد الرئيس التنفيذي لطيران السلام الذي أكد بأنه لا يوجد لديهم – لحد الآن- نية لإيقاف خط مسقط- تبليسي موضحًا بأن الحجوزات مستمرة وسيتم الاستمرار في تسيير ثلاث رحلات أسبوعيًا خلال الصيف إذا استمر الطلب.
وأوضح بأنه منذ افتتاح الخط في يونيو الماضي سافر أكثر من 2000 مواطن عماني إلى جورجيا ولم يتم إرجاع أي أحد منهم، مشيرًا إلى أن حالات الإرجاع كانت لجنسيات عربية وإفريقية وأسبابها متعددة منها طلب اللجوء السياسي حيث يدخل بعضهم كسياحة ثم يطلبون اللجوء.

من جانبه قال ماجد القصابي مدير المبيعات الدولية بطيران السلام بأن الفريق يعمل على متابعة الوضع عن كثب بالتعاون مع الشركاء والممثلين المحليين في جورجيا، ذاكرًا بأنه وردتهم مجموعة من الاتصالات من الزبائن والعاملين في شركات السفر والسياحة الذين قد حجزوا باقات سفرهم مع طيران السلام للسفر إلى تبليسي.

وأوضح القصابي: ننصح دائما جميع المسافرين بالتأكد من المستندات التالية: جواز سفر صالح لأكثر من ٦ أشهر، وتذكرة الذهاب والعودة، والحجز الفندقي،-وتأمين السفر، حيث يمكن للمسافرين الحصول على تأمين السفر مباشرة من خلال مكتب مبيعات السفر في مسقط وصلالة ولو قبل موعد السفر. ناصحًا المسافرين بالتعاقد مع الشركات السياحية المعتمدة فقط؛ تجنبا لوقوعهم في أي موقف خارج الحسبان.

وأكد القصابي بأن طيران السلام سيقوم باسترجاع مبالغ التذكرة للمسافرين في حالة تم إرجاعهم من تبليسي ليستخدموها في الحجز لأي وجهة أخرى.

يُذكر أن “أثير” حاولت التواصل مع مكتب الطيران القطري في السلطنة للحصول على استيضاح حول حالات إرجاع العُمانيين المسافرين على متنه إلى جورجيا، لكن لم يتسن لنا نشر أي توضيح من قبلهم حول الموضوع، نظرًا لأن المخوّل بذلك هو المكتب الرئيسي في الدوحة.

‫21 تعليقات

  1. اتمنى أن يمنع العمانيين من الذهاب الي تلك الدوله و لا يسمح لهم بدخولها كذلك لا يسمح بدخول الجورجين الي بلادنا.. المعاملة بالمثل.. يعني ليش جورجيا بالذات وش المصالح المشتركة اللي ما نسمع رد مناسب . هناك اكثر من وجهه سياحية في العالم.. البوسنه و أذربيجان و طاجيكستان و أوزبكستان.. مستغرب ليش جورجيا يروحوا لها .

    1. هل السبب إلحاق الضرر بالعمانيين الذين يسافرون على القطرية و له علاقة بالأزمة القطرية مع ظول الحصار؟!

      أم ان الموضوع له علاقة بإرغام الحكومة العمانية معاملة الجورجيين بال مثل و هو ما لا تقبله السطنة لاسباب ما ؟!

      الاولى و الأسلم المنع حتى تحل هذه الإشكالية

  2. لو ينم بحث الحالات اللي ارجعت من حيث الطيران المطار اللي وصلوا منه ومن حيث مدة سربان جواز السفر يمكن اسيتبيان الرابط بينهم ومعرفة السبب .. لانه مثل ما نفهم ان الرحلات اللي اقلعت من عمان لم يرجع منهم احد … فقط الرخلات اللي من قطر ومن الامارات سواء دبي او الشارقة لحد الان اللي وصلت لهم القصص

  3. الموضوع اصبح كبيرا جدا ،تهديد بالسلاح لحد الطائره !!!
    نحتاج توضيح سريع من جميع الجهات المعنيه ، غريب هذا الصمت!
    في نظري السياح العرب غير مرحب بهم في جورجيا .
    ونصيحه للجميع أرض الله واسعه ولحد يفكر يروح جورجيا .

  4. الحين كل يوم عائلة او شباب يرجع من جورجيا طيب ليش تروح تحجز وانت فيك سمع وبصر ايش هناك ماتفهم محد يريدكم تسافروا على متن الطيران القطري فهمتوا والا اعيد

  5. أنا استغرب من الناس اللي تسافر إلى دولة ما تريدهم وتغلق الأبواب في وجوههم. يعني ما في دولة إلا جورجيا ما عندكم أكثر من 200 دولة من دول العالم. خلوا عندكم كرامة وقاطعوا مخلفات الاتحاد السوفيتي جورجيا و رومانيا و بلغاريا وغيرها .
    ا

  6. سمعنا عن هذي الأخبار والله المستعان بس اذا شروط دولتهم كذا انا افضل اروح اذربيجان يحترموني ككوني خليجي وشعب مسالم وبروح البوسنه يعني معقوووله تهديد بالسلاح واحنا من السلطنه بلد السلام والكل يعرفنا ويحطنا فوق الرأس وفالعيون أنا صادف شباب عراقيين في أذربيجان ومن عرفونا انا من السلطنه حيونا وصورونا كأنا ممثلين مشهووورين انا أشكر وأثني شكري لمولانا صاحب الجلاله السلطان قابوس حفظه الله ورعاه وأشكر جهود السلطنه لرسم السلام ولعلاقتها الطيبه والحميده لبلادين العالم بس لازم نعرف سبب رجوع العائلات واتمنى انه يكون سبب مقنع …. بارك الله فيكم

  7. جورجيا دولة عنصرية وسجلت حوادث عنصرية في السنوات الماضية فلا عجب أن تصدر منها هذه التصرفات لكن العجب هو الصمت المطبق من حكومتنا الرشيدة إزاء ما يتعرض له المواطنون

  8. الأمر يحتاج لتحقيق ومعرفة سر هذه المعاملة ربما هناك مخطط وتدبير من طرف قد يكون اقتصادي تجاري تنافسي تدخلت فيه مافيات تعمل لصالح جهة تجارية ما !!!!!! والسلام ختام

  9. لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم… أين البيان الصادر من الحكومة بالرغم انها ليست الحالة الأولى التي يهين بها المسافر

    اتمنى إغلاق أي رحلة للعمانيين إلى جورجيا إلى أن يتضح الأمر

  10. اتمنى من جميع العمانيين والخليجين على سواء مقاطعة هذا الدولة بعدم السفر إليها ، تضامنا مع الأخوة الذين تم الاساءة إليهم . ونطالب الجهات المعنية بإتخاذ الإجراءات اللازمة حفاظا لحقوق المواطنين.

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: