في اليوم العالمي للإنترنت الآمن ما المخاطر التي تواجه الأطفال في العالم الافتراضي؟

مشعل المقبالي- أخصائي أمن معلومات إلكترونية

تحتفل دول العالم في الخامس من فبراير من كل عام باليوم العالمي للإنترنت الآمن و الذي يتم التركيز فيه على تعزيز الوعي لدى الأطفال و الشباب بطرق الاستخدام الآمن لشبكة الانترنت و تشارك السلطنة دول العالم الاحتفال بهذا اليوم ممثلة بهيئة تقنية المعلومات والمركز الوطني للسلامة المعلوماتية . و يأتي شعار هذا العام و الذي تحتفل به أكثر من 100 دولة ” معا لإنترنت آمن ” فكيف نسهم في جعل الإنترنت بيئة آمنة لأطفالنا و ما هي المخاطر التي تواجه الأطفال في عالم الإنترنت ؟

أبرز المخاطر التي يواجهها الأطفال في عالم الإنترنت عند الاستخدام بدون رقابة

قبل كل شي الإنترنت حق للجميع و من خلاله يمكن أن ننمي مهارات أطفالنا حيث يبدأ الأطفال في استخدام الإنترنت في سن الثالثة تقريبا من خلال تصفح المواقع المختلفة و أبرزها اليوتيوب إلا أن ترك الطفل بدون رقابة عند استخدامه للإنترنت يجعل منه عرضة للاستغلال من قبل بعض مجرمي العصر . ويعد التنمر الإلكتروني والابتزاز الإلكتروني و بعض الألعاب الإلكترونية خطرا كبيرا يستهدف الأطفال و قد يؤدي بهم في النهاية للمصحات النفسية أو الانتحار إذا لم يتم توجيههم بالشكل الصحيح كما قد يتعرض الطفل لمشاهد عنف و تعصب عرقي و طائفي أو محتوى غير لائق أو حث على استخدام المحظورات في عالم الإنترنت و هو بلا شك يؤثر على نفسيتهم و توجهاتهم المستقبلية .

*أبرز النصائح التي يجب أن نوجهها للأطفال قبل دخولهم عالم الإنترنت*

التوعية هي أساس الاستخدام الآمن للإنترنت فيجب أن نذكر أطفالنا دائما ببعض الأمور التي تضمن استفادتهم بشكل أكبر من الإنترنت و من بين الأمور التي يجب أن نذكر بها أطفالنا هي : أن عدم البوح بأي معلومات شخصية للآخرين بمواقع التواصل الاجتماعي أمر مهم و يساهم في جعل الإنترنت بيئة آمنة ، كما يجب أن نذكرهم بعدم نشر أي صور أو مقاطع إلا بعد استشارة الوالدين حيث تصنف بعض الوسائط الرقمية بغير مناسبة للأطفال و من المهم كذلك عدم الاستجابة لأي دعوة لمقابلة الأصدقاء من العالم الافتراضي إلا بعد علم الوالدين و موافقتهم و التأكد من أن الصديق الافتراضي يصلح للصداقة في العالم الواقعي .و تتعرض بعض العائلات لاختراقات أمنية بسبب تنزيل الأطفال لبرامج غير موثقة أو فتح روابط ملغمة لذا يجب التأكيد على الأطفال بعدم تحميل أي برامج أو العاب من مصادر غير موثقة . كما يجب التأكد من حسابات الأطفال في مواقع التواصل الاجتماعي و ما يتم نشره في هذه المنصات ، الجدير بالذكر أن أغلب مواقع التواصل الاجتماعي لا تمنح عضوية للأطفال بدون موافقة الوالدين حماية لهم من المخاطر المنتشرة في مواقع التواصل الاجتماعي .

فوائد استخدام الأطفال للإنترنت

كما أسلفنا سابقا فإن استخدام الأطفال للإنترنت حق من حقوقهم و لا يجب منعهم من ذلك و لكن الواجب أن يتم مراقبتهم بشكل صحيح حفظا لهم من المخاطر و للتأكد من أنهم أصبحوا متمكنين من التقنيات الحديثة بشكل صحيح . و يعد الإنترنت بيئة خصبة لتعليم الأطفال وتوسيع مداركهم و تمكينهم من التعلم بطرق و شكل أفضل من التعليم التقليدي كما يساهم الإنترنت في تنمية شخصية الطفل و بنائها بشكل صحيح إذا تم مراقبته و توجيهه بالشكل الصحيح . و الأهم من ذلك يعد الإنترنت مصدرا من مصادر التسلية للأطفال و مكانا مناسبا لعرض مواهبهم و بناء أحلامهم لنمنحهم مجال لاستخدامه لكن دون إفراط أو تفريط .

مقالات ذات صلة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock