رويترز: سلطنة عمان لن تواجه أزمة مالية

أثير – ترجمة: يحيى الراشدي

قالت وكالة “رويترز ” نقلا عن متحدث في صندوق النقد الدولي بأن السلطنة لن تواجه أزمة مالية لكن عليها الإسراع في تنفيذ إصلاح مالي مثل إدخال ضريبة القيمة المُضافة.

وذكرت الوكالة بأن وكالة التصنيف “فيتش” خفضت من تصنيف السلطنة بسبب الصعوبات المالية لعدم استقرار أسعار النفط.

وحسب الخبر الذي ترجمته “أثير” فقد صرح المتحدث باسم صندوق النقد الدولي في الشرق الأوسط جهاد عزور قائلا: “يجب على السلطنة الحفاظ على أجندة التعديلات التي أفصح عنها قبل عدة سنوات عندما انخفضت أسعار النفط، أعتقد بأنه من المهم التسريع في بعض الإصلاحات مثل إدخال القيمة المُضافة”.

وفي رد له على سؤال ما إذا كان صندوق النقد الدولي يشعر بالقلق إزاء احتمالية تخلف السلطنة عن سداد ديونها، قال عزور ” إذا قامت الحكومة العُمانية بعمل الخطوات الصحيحة، فلن يواجهوا أزمة مالية”.

كما أوضحت رويترز بأن وكالة “ستاندرد أند بورز” قد صنفت السلطنة عند BB/B مع نظرة مستقبلية مستقرة مشيرة إلى أن تصنيف السلطنة جاء مدعوما من دول الجوار التي ستقدم المساعدات إذا لزم الأمر.

 من جانبه، قال عبدالرحمن الحميدي رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي لوكالة رويترز هذا الأسبوع بأن السلطنة لم تقم بأي محادثات لطلب أي مساعدات مالية.

وحسب الخبر الذي رصدته “أثير، فإن احتياطي السلطنة يشير إلى أن التخلف عن السداد مستبعد على المدى القصير، حيث يبلغ استحقاق الدين لهذا العام أقل من 1.5 مليار دولار ، وفقا لبيانات “Refinitiv” ، في حين تجاوزت الأصول الخارجية للبنك المركزي 17 مليار دولار في نهاية العام الماضي، مضيفا بأن هذه الأصول ستصل إلى ما يقارب 41 مليار دولار عند إضافة الأصول المقدرة لصندوق احتياطي الدولة العام وصندوق الاستثمار العماني.

واختتم جهاد عزور حديثه لرويترز بأن خطط السلطنة هو التخلص التدريجي من نظام الدعم وتنويع إيراداتها بعيدا عن النفط وهذه من بين الإصلاحات التي تحتاجها، مشيرا إلى أن  السلطنة لديها الخطط المطلوبة ولكن المهم الآن هو تطبيق هذه الإصلاحات.

مقالات ذات صلة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock