مسؤول إماراتي: العلاقات العُمانية الإماراتية ذات طبيعة خاصة

العمانية – أثير

قال معالي المهندس سلطان المنصوري وزير الاقتصاد بدولة الإمارات العربية المتحدة بأن العلاقات الثنائية بين السلطنة ودولة الإمارات العربية المتحدة تمثل نموذجًا متميزًا كونها علاقات متينة وراسخة ولا تقتصر على مراعاة المصالح والتعاون البنَّاء في المجالات ذات الاهتمام المشترك فحسب بل لكونها علاقات ذات طبيعة خاصة يميزها ما يجمع البلدين من أخوة صادقة وتقارب وتداخل جغرافي قائم على حسن الجوار والصلات الاجتماعية والعائلية الوثيقة التي تحظى بمكانة كبيرة لدى الشعبين الشقيقين علاوة على ما يدعمها من روابط تاريخية وانتماء إسلامي وعربي وخليجي مشترك.

وأكد معاليه بأن انعقاد الملتقى الاقتصادي العماني الإماراتي، الذي نظمته وزارة التجارة والصناعة اليوم يمثل ترجمة عملية لحرص القيادة الحكيمة لكلٍّ من حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم وأخيه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة حفظهما الله على الارتقاء بأواصر التعاون بما يدعم ازدهار البلدين الشقيقين.

وأشار إلى أن حجم التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين في العام 2017 سجل نحو 36 مليار درهم بنسبة نمو بلغت 4ر12 بالمائة عن عام 2016 منوهًا الى أن التبادل خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2018 بلغ 5ر32 مليار درهم متوقعًا أن يواصل نموه في عام 2018 ليصل إلى نحو 45 مليار درهم كما بلغ متوسط نمو التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين نحو 10 بالمائة على مدى السنوات الخمس الماضية.

وبين معاليه أن السلطنة تعد ثاني أكبر شريك تجاري لدولة الإمارات على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي في العام 2017 وفي المرتبة 12 عالميًا موضحًا أنه في مجال الاستثمار تعد دولة الإمارات العربية المتحدة من أهم الدول المستثمرة في السلطنة حيث يُقدر رصيد الاستثمارات الإماراتية في السلطنة حتى نهاية 2016 بأكثر من 8ر8 مليار درهم فيما تستثمر السلطنة بما قيمته أكثر من 1ر3 مليار درهم في دولة الإمارات العربية المتحدة حتى نهاية العام نفسه.

مقالات ذات صلة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock