اعتماد عُماني مقيّمًا للحكام في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم

أثير – نبيل المزروعي

أبدى الحكم العماني الدولي السابق خالد بن ناصر الهنائي، سعادته الكبيرة بالتواجد ضمن الحكام المقيّمين على المستوى الآسيوي، خاصةً وأنه يعتبر أول مقيّم عماني آسيوي، وذلك بعد اجتيازه لجميع الاختبارات المؤهلة للآسيوية.


وأوضح الهنائي في حوار مع “أثير” أن تواجده ضمن الحكام المقيّمين الآسيويين يمثل له الشيء الكثير، ويعتبر شرف كبير بالنسبة له، في أن يكون أول حكم عماني ينال هذه الأحقية، مؤكدًا “أن تواجده هي البداية الحقيقية للحكام العمانيين المقيّمين في آسيا، وبإذن الله نشاهد على المدى القريب المزيد من الحكام العمانيين، وقد نالوا شرف التواجد ضمن المقيّمين الآسيويين، إذ لابد من مواكبة عصر التحكيم وما وصل إليه، من أجل أن نشاهد الصافرة العمانية في المحافل الدولية والعالمية”.


وعن أهمية مشاركة الحكم العماني ضمن نخبة المقيّمين الآسيويين، قال خالد الهنائي: “من الأهمية جدًا وجود مقيّمين عمانيّين على المستوى الآسيوي، وذلك لأنه يعتبر دعم حقيقي وإضافة قوية لحكامنا من حيث المتابعة والتطوير، خصوصًا وأن حكامنا العُمانيين يعتبرون جميعهم ضمن النخبة في آسيا، وظهور الصافرة العُمانية أصبح بشكل مكثف في المحافل الآسيوية الكبرى، الأمر الذي يضعهم في دائرة التقيّيم من قبل الاتحاد الآسيوي، إلى جانب دورات الصقل المستمرة، مشيرًا الهنائي إلى أن الدور الذي سيشكله المقيّم العُماني أثناء مشاركته الآسيوية وبالتعاون مع لجنة الحكام بالاتحاد العماني لكرة القدم وخبير التحكيم، سيكون إضافة قوية من أجل وصول حكامنا العُمانيين المُميزين إلى مستوى العالمية.

واختتم خالد الهنائي حديثه بتقديم الشكر الجزيل لرئيس الاتحاد العماني لكرة القدم سالم بن سعيد الوهيبي على دعمه الكبير واللامحدود، وكذلك الأخ سيف الغافري رئيس لجنة الحكام بالاتحاد والخبير عمر البشتاوي على وقفتهم الصادقة والمستمرة، والشكر موصول إلى جميع زملاءه وأخوته الحكام على تشجيعهم الدائم.

الجدير بالذكر أن خالد الهنائي كان أحد الحكام الدوليين قبل أن يعتزل المهنة في عام 2015 نظرًا لظروف الإصابة التي تعرض لها على مستوى الظهر، وأجرى معها عملية جراحية في مملكة تايلند، ليتم بعد ذلك ترشيح الهنائي لحظور دورات “الفوتورو” ليجتاز جميع الدورات البالغ عددها 5 دورات، لينال ثقة الترشيح ضمن الحكام الناجحين إلى الاختبارات والمقابلات النهائية في مقر الاتحاد الآسيوي بماليزيا، والتي تجاوزها بكل ثقة واقتدار، ليتم اعتماده بشكل نهائي مقيّمًا للحكام بالاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

مقالات ذات صلة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock