لها تأثير سام: الزراعة تصدر توضيحًا حول ما يتداول عن “البطاطس الأخضر”

رصد – أثير

أصدرت وزارة الزراعة والثروة السميكة توضيحًا حول ما تم تداوله عن وجود “بطاطس أخضر” في الأسواق.

وقالت الوزارة في توضيحها بأنها تابعت الوزارة ما يتم تداوله بهذا الشأن، مشيرةً بأن هذه الحالة يطلق عليها “الاخضرار” في البطاطس وهي ناتجة عن تعرض حبات البطاطس للضوء في الحقل أو أثناء التخزين أو أثناء العرض في المحلات أو في البيوت، مما ينتج عنه تشكل مادة الكلوروفيل الخضراء في القشرة الخارجية لحبات البطاطس ويرافق ذلك تشكل مادة السولانين وهي مادة في الأساس توجد بشكل طبيعي في النبات، إلا أنه في حالة زيادة تركيزها في القشرة الخارجية لحبات البطاطس عن حدود معينة فإنه قد يكون لها تأثير سام خاصة إذا تم تناول هذه البطاطس بكميات كبيرة وبدون إزالة القشرة ، كما تعتبر الحرارة عامل آخر محفز لتشكل هذه المادة حيث أن الاخضرار لا يحصل عندما تكون درجة الحرارة أقل من (5) درجات مئوية بينما يكون سريع التشكل عند درجة حرارة (20) درجة مئوية أو أكثر.

ونصحت الوزارة بالتخزين الجيد لحبات البطاطس في أماكن مظلمة وباردة وجافة لتجنب تشكل هذه المادة كما ينصح بإزالة القشرة الخارجية الحبات البطاطس قبل استخدامها لأغراض الطبخ والأكل خاصة في حالة وجود الاخضرار.

الصورة المتداولة

وفيما يخص الإجراءات المتبعة للشحنات المستوردة من الخارج، أكدت وزارة الزراعة بأنه يتم فحص شحنات البطاطس بالمنافذ الحدودية بواسطة الحجر الزراعي والتأكد بأنها خالية من الآفات الزراعية وأي أعراض أخرى ناتجة عن تغيرات فسيولوجية مثل الاخضرار قبل الإفراج النهائي عنها، وفي حالة اكتشاف مثل هذه الأعراض يتم التنسيق مع المختصين بالبلديات المختصة للتعامل مع هذه الشحنات واتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة حيالها وإتلاف الكميات غير الصالحة للاستهلاك الآدمى.

مقالات ذات صلة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock