في إنجاز عربي غير مسبوق: عُماني نائبًا لرئيس المجلس العالمي للمطارات

مسقط-أثير

صوّتت الجمعية العمومية للمجلس العالمي للمطارات في اجتماعها الـ ٥٩ في هونكونج بالاجماع, على اختيار الشيخ أيمن بن أحمد الحوسني الرئيس التنفيذي لمطارات عمان نائباً لرئيس المجلس العالمي للمطارات لمدة سنتين وذلك نظير مساهماته القيمة وانجازاته في تطوير أداء المطارات في السلطنة على المستوى الإداري والتشغيلي والمالي ولجهوده واسهاماته على نطاق مجالس إدارة المجلس العالمي للمطارات في اسيا والمحيط الهادي والعالم والتي أدى مهام عضويتها بإجادة في السنتين الماضيتين.

ويأتي هذا الاختيار اتساقاً مع الحراك الدؤوب لمطارات عمان ومبادراتها المستمرة كأحد الأعضاء الفاعلين في لجان المجلس العالمي للمطارات على شقيه الإقليمي – في مجلس مطارات آسيا والمحيط الهادي –  وشقه العالمي التي تنضوي تحت لوائه باقي المجالس الخمس المكونة له ومقره العاصمة الكندية مونتريال.

وكان الرئيس التنفيذي لمطارات عُمان قد تقلد عضوية مجلس الإدارة للمجلس الإقليمي لمطارات آسيا والمحيط الهادي عالم ٢٠١٦ قبل أن يتم اختياره خلال فترة وجيزة في ٢٠١٧ عضواً في مجلس الإدارة العالمي وذلك تأكيداً على الحضور المشرّف للصوت العماني في هذا المحفل العالمي المهم لمكانتها الدولية والدعم الذي توليه لقطاع المطارات وقطاع الطيران المدني في العالم.

هذا وقد صرّح الشيخ أيمن بن أحمد الحوسني بمناسبة توليه هذا المنصب العالمي: 

يسعدني في البدء أن أرفع شكري وتمتناني للجمعية العمومية وللأخوة أعضاء مجلس إدارة المجلس العالمي للمطارات ACI على هذة الثقه الكريمة راجياً من الله التوفيق والسداد في تأدية مهام هذا المنصب على أكمل وجه.

واضاف الحوسني، إن المكانة التي حظيت بها مطارات عمان في هذا المحفل الدولي والذي أكدهُ حضورها المشرّف في مختلف لجان مجلس مطارات آسيا والمحيط الهادي ماهو إلا تنفيذ لإستراتيجيات رسمتها حكومتنا الرشيدة استنارة من رؤى مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله

والتي أولت هذا القطاع مبكراً دعمها الكبير واهتمامها البالغ وقد ترجمناها بالتعاون مع شركائنا الاستراتيجيين على الصعيدين الوطني والدولي بكل جدارة توظيفاً للإمكانيات الاستراتيجية الهائلة التي تتمتع بها السلطنة على الخارطة الدولية.

واختتم الحوسني، النائب الجديد لرئيس مجلس إدارة المجلس العالمي للمطارات بقوله: أسأل الله أن يوفقني وزملائي في تنفيذ مهامنا على أكمل وجه وسنستمر وجميع العاملين في مطارات عمان ببذل كل الجهود الصادقة لتمكين اسم عماننا الحبيبة في هذه المحافل الدولية المعنية.

هذا ويعد المجلس العالمي للمطارات مظلة سلطات المطارات في العالم وقد تم إنشاؤه في عام ١٩٩١ ليقوم بمهام إشرافية وتنسيقية في جوانب الأمن والطاقة والسلامة والتكنلوجيا والبيئة لهذا القطاع الحيوي الإقتصادي المهم في العالم

ويقع المقر الرئيسي للمجلس في العاصمة الكندية مونتريال فيما تتوزع مقار مجالسة الاقليمية في اسيا والمحيط الهادي وشمال وجنوب امريكا وافريقيا و أوروبا. ويهدف المجلس للنهوض بالمطارات وتعزيز التميز المهني في ادارة المطارات وتشغيلها ويسعى عن طريق تعزيز التعاون بين المطارات ومنظمات الطيران العالمية وشركاء الأعمال إلى توفير أنظمة نقل جوي آمنة وعلى درجة عالية من الكفأة. 

ويضم المجلس ٥٩٧ عضواً يديرون اكثر من ١٦٧٩ مطاراً في ١٧٧ دولة حول العالم.

مقالات ذات صلة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock