مركز الزبير يشارك في مؤتمر حاضنات ومسرعات الأعمال الخليجي الثاني

مسقط – أثير

شارك مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة وللمرة الثانية على التوالي مع اثنين من أعضائه الفائزين ببرنامج الدعم المباشر في مؤتمر حاضنات ومسرعات الأعمال الخليجي الثاني في مملكة البحرين وذلك تحت رعاية معالي زايد بن راشد الزياني وزير الصناعة والتجارة والسياحة البحريني والذي عقد خلال الفترة من 17-18 أبريل الحالي.

حضر المؤتمر عدد من رواد الأعمال أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة من 5 دول خليجية وهي ‏عمان والسعودية والإمارات والكويت والبحرين البلد المستضيف، إلى جانب استضافة دولة فلسطين الشقيقة كضيف شرف للمؤتمر، حيث بلغ عدد المشاركين فيه حوالي 300 رائد أعمال.

ويأتي تنظيم هذا المؤتمر من قبل جمعية البحرين لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بالتعاون مع وزارة الصناعة والتجارة والسياحة البحرينية، حيث مثل مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة علي شاكر مستشار تطوير الأعمال والشراكات الإستراتيجية وبمشاركة اثنين من أعضائه الفائزين في برنامج الدعم المباشر وهما رائد الأعمال حسن بن علي اللواتيا الشريك والرئيس التنفيذي لشركة روف للمغامرات إحدى المشاريع الفائزة ببرنامج الدعم المباشر لعام 2017 ورائدة الأعمال زعيمة بنت سيف السلامية صاحبة مشروع خلطات الجدة إحدى المشاريع الفائزة في برنامج الدعم المباشر لعام 2017.

وسلط المؤتمر الضوء على الدور الذي تلعبه حاضنات الأعمال في دعم رواد الأعمال الشباب من تأسيس مشاريعهم الصغيرة والمتوسطة ابتداءً من المراحل الأولى وانتقالاً إلى التأسيسية والتطويرية، كما يهدف هذا المؤتمر أيضاً إلى تبادل الفرص الاستثمارية بين رواد الأعمال المشاركين وتحفيز التواصل بينهم من أجل إقامة شراكات إستراتيجية بين المشاريع الصغيرة والمتوسطة في الدول المشاركة إضافة إلى التعاون في مجال الأبحاث والدراسات من أجل تنمية هذا القطاع ومناقشة القوانين والتشريعات التي تساهم في تنظيم ريادة الأعمال في الدول المشاركة.

وشارك علي شاكر في الجلسة النقاشية حول كيفية دعم الحاضنات الخليجية وآليات التعاون المشترك، فيما شاركت زعيمة السلامية في الجلسة النقاشية حول الحاضنات المتخصصة (كيف ولدت الفكرة – ما الأهمية – ولماذا التخصص؟؟).

وقال علي شاكر، مستشار تطوير الأعمال والشراكات الإستراتيجية: “جاءت مشاركة مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة في هذا المؤتمر بهدف تبادل الخبرات والاستفادة من الجهود التي تبذلها الدول الخليجية في قطاع حاضنات ومسرعات الأعمال، حيث عرض المركز خلال مشاركته العديد من الأفكار والرؤى في مجال دعم المشاريع الصغيرة وتبادل الخبرات مع الدول المشاركة”.

وأضاف: “ولقد عرض مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة خلال مشاركته خارطة الدعم الموجودة في السلطنة والتي جاءت كإحدى الدراسات التي أقامها المركز وهي عبارة عن استعراض دراسة أعدها المركز حول منظومة ECO System من أجل استفادة الدول المشاركة وتطبيقيها حيث لاقت هذه الفكرة القبول من الدول المشاركة”.

وأضاف: “المركز وخلال مشاركته في النسخة الأولى وقع العديد من اتفاقيات التعاون مع شركائه في الدول المشاركة بهدف توفير فرص استثمارية لأعضائه، حيث وقع المركز اتفاقية تعاون وشراكة في مجال تنمية ودعم رواد الأعمال أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والمنتسبين  للمركز مع كيوبيكال سيرفس من دولة الكويت، كما وقع المركز أيضاً اتفاقية شراكة وتعاون مع جمعية البحرين لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، حيث تأتي هذه ضمن مساعي المركز إلى تحقيق شراكات إستراتيجية مع المؤسسات المعنية بقطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وريادة الأعمال في منطقة الخليج العربي من أجل تشجيع فرص التعاون والتبادل التجاري بين أعضاء المبادرات المختلفة وفرق عملها من دول الخليج”.

وأكد علي بأن المركز ومن خلال مشاركته هذه السنة سوف يسعى إلى تحديد شركاء جدد من دول المنطقة من أجل توقيع اتفاقيات تعاون وشراكة وهناك نتائج إيجابية سوف يعلن عنها قريبا.

من جانبه، قال حسن اللواتي شريك مؤسس في شركة روف للمغامرات: “في البداية أشكر مركز الزبير على إتاحة هذه الفرصة لنا للمشاركة في المؤتمر والتي بلا شك فتحت لنا آفاقًا استثمارية جديدة سواءً من خلال التواصل مع الشركات والمؤسسات الصغيرة أو من خلال الاستفادة من خبرات الدول المشاركة ومن الجلسات النقاشية والحوارية التي أقيمت أثناء المؤتمر. ولقد استطعنا خلال هذه المشاركة من عرض الخدمات التي تقدمها روف ومسيرتها خلال السنوات الماضية والتحديات التي واجهتها إضافة إلى خططها المستقبلية في التوسع خليجيًا، حيث فتحت لنا هذه المشاركة أبوابًا وفرصًا استثمارية جديدة، إضافة إلى التعريف بمؤسسة روف للمغامرات في السوق الخليجي وهو أحد الأسواق التي نستهدفها في الوقت الحالي”.

ومن جانبها قالت زعيمة: “لقد سعدت كثيرا باختياري للمشاركة في المؤتمر كما تم اختياري أيضاً ضمن المتحدثين في جلسة الحاضنات المتخصصة حيث كان لي الشرف بالتحدث عن تجربتي في ريادة الأعمال وطرح الأثر الذي ساهم به مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة على بناء وإخراج مشروع خلطات الجدة إلى السوق المحلي والخليجي سواءً من خلال الاستشارات والدعم المالي لتأسيس مصنع لخلطات الجدة والتدريب والتأهيل من خلال ابتعاثي إلى الهند والتقنيات الحديثة التى من الممكن أن استخدمها في مشروعي التجاري”.

وقالت بأن المشاركة قد أضافت لها الكثير سواءً من خلال التسويق لمنتجاتها في دول الخليج والتي لاقت الكثير من القبول لدى المشاركين من الدول الأخرى إضافة إلى تبادل ومناقشة العديد من الأفكار والرؤى لفتح قنوات للتعاون المستقبلي والتبادل المعرفي سواء على المدى القريب والبعيد.

وأضافت: “أشكر مركز الزبير على اختياري من ضمن المشاركين في هذا المؤتمر ودورهم الكبير في توفير أي مساعدة احتاجها لتنمية مشروعي الخاص وأن هذا الدعم الكبير ساهم بشكل كبير في وصول مشروعي التجاري إلى هذه المرحلة وأتمنى أن يكون مشروعي من المشاريع الرائدة مستقبلاً ليس على الصعيد المحلي فحسب وإنما على الصعيد الخارجي”.

الجدير بالذكر أن مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة قد شارك في النسخة السابقة من هذا المؤتمر وبمشاركة ثلاثة من أعضائه الفائزين ببرنامج الدعم المباشر وهم عادل بن سويد العبري صاحب مؤسسة يونيبوتس المتخصصة في الرياضات المائية، وأحد الفائزين في برنامج الدعم المباشر لعام 2015، وعالية بنت عبدالله النبهانية صاحبة مؤسسة “الروائع الشامخة” المتخصصة في تربية وبيع الدواجن الحية في ولاية نزوى، والفائزة ببرنامج الدعم المباشر لعام 2016، ومحمود بن عبدالله العامري شريك مؤسس في شركة “إعادة التدوير” المتخصصة في جمع وإدارة النفايات، والفائز في برنامج الدعم المباشر لعام 2017.

 

مقالات ذات صلة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock