مؤشر سوق مسقط يستفيد من الشركات القيادية ويصعد

العمانية-أثير

استأنف المؤشر الرئيسي لسوق مسقط للأوراق المالية الأسبوع الماضي صعوده بعد أسبوعين من الهبوط، وأغلق بنهاية تداولات الخميس على 3964 نقطة مرتفعا 24 نقطة، مستفيدا من صعود أسهم عدد من الشركات القيادية التي أقبل المستثمرون على شرائها.

وحظيت أسهم البنوك وعدد من الشركات الأخرى باهتمام المستثمرين، وأدى الإقبال على الشراء إلى تحسن أداء الأسهم لترتفع الأسبوع الماضي أسعار 13 شركة مقابل 8 شركات فقط ارتفعت أسعارها في الأسبوع الذي سبقه، فيما تراجع عدد الأسهم الخاسرة إلى 20 شركة مقابل 33 شركة قبل أسبوع.

واستطاع مؤشر القطاع المالي الارتفاع 22 نقطة، كما أضاف مؤشر قطاع الخدمات 3 نقاط إلى رصيده، في حين سجل مؤشر قطاع الصناعة تراجعا بـ 27 نقطة وخسر مؤشر السوق الشرعي 3 نقاط.

وحظي الإصدار الـ 60 من سندات التنمية الحكومية باهتمام المستثمرين بعد إدراجه بسوق مسقط للأوراق المالية الأسبوع الماضي ليشهد تنفيذ صفقة واحدة تم من خلالها تداول 188 ألف سند بقيمة إجمالية بلغت 19 مليون ريال عماني، وقد تم تنفيذ الصفقة بسعر 101 ريال و135 بيسة لكل سند ليرتفع سعر السند بنسبة 1ر1 بالمائة عن سعر الاكتتاب البالغ 100 ريال عماني لكل سند.

وكانت سوق مسقط للأوراق المالية قد أدرجت في 30 أبريل الماضي الإصدار الـ 60 من سندات التنمية الحكومية البالغ حجمه 100 مليون ريال عماني بفائدة سنوية قدرها 75ر5 بالمائة، ويستحق الإصدار في 28 أبريل 2026.

وقد أدت هذه التداولات إلى ارتفاع القيمة الإجمالية للتداول بسوق مسقط للأوراق المالية الأسبوع الماضي لتبلغ 8ر27 مليون ريال عماني مقابل 8ر6 مليون ريال عماني في الأسبوع الذي سبقه، كما ساهمت التداولات في سوق الأسهم والتي بلغت 8ر8 مليون ريال عماني في زيادة القيمة الإجمالية للتداول بسوق مسقط للأوراق المالية، وشهد الأسبوع الماضي أيضا ارتفاعا في عدد الصفقات المنفذة بنحو 5ر15 بالمائة لتبلغ 2423 صفقة مقابل 2098 صفقة قبل أسبوع.

وجاء بنك مسقط في مقدمة شركات المساهمة العامة الأكثر تداولا خلال الأسبوع الماضي بقيمة تداول تجاوزت مليوني ريال عماني تمثل 3ر7 بالمائة من إجمالي قيمة التداول التي شهدتها السوق، وجاء بنك ظفار ثانيا بنحو 5ر1 مليون ريال عماني ثم النهضة للخدمات بنحو 908 آلاف ريال عماني.

وسجلت القيمة السوقية للشركات المدرجة بالسوق بنهاية الأسبوع الماضي مكاسب تقدر بـ 8ر129 مليون ريال عماني لتصعد إلى 18 مليارا و443 مليون ريال عماني، وجاء هذا الصعود نتيجة لارتفاع أسهم بعض الشركات، وإدراج الإصدار الـ 60 من سندات التنمية الحكومية الذي دفع القيمة السوقية لسوق السندات والصكوك للصعود إلى 3 مليارات
و7ر445 مليون ريال عماني.

وجاء سهم الوطنية للتأمين على الحياة والعام في مقدمة الأسهم الرابحة وأغلق على
300 بيسة مرتفعا بنسبة 1ر11 بالمائة، وصعد سهم عمان والإمارات للاستثمار القابضة بنسبة 7ر8 بالمائة وأغلق على 87 بيسة، وصعد سهم بنك ظفار إلى 138 بيسة مرتفعا بنسبة 8ر7 بالمائة، وشملت الارتفاعات أسهم النهضة للخدمات وأعلاف ظفار وعمان للاستثمارات والتمويل والأنوار القابضة وعمانتل والمها للسيراميك وبنك مسقط وعددًا من الشركات الأخرى التي سجلت ارتفاعات متفاوتة.

وجاء سهم مسقط للتمويل في مقدمة الأسهم الخاسرة وأغلق على 66 بيسة متراجعا بنسبة
8ر10 بالمائة، وهبط سهم أسمنت عمان إلى 240 بيسة متراجعا بنسبة 8ر5 بالمائة، وهبط سهم الجزيرة للخدمات إلى 116 بيسة متراجعا بنسبة 6ر5 بالمائة.

ومن أخبار الشركات: قالت شركة عمان للاستثمارات والتمويل إنها فازت بعقد تحصيل فواتير المياه الذي أسندته إليها الهيئة العامة للمياه، متوقعة أن تحصل على أرباح مناسبة من هذا العقد، وقالت الشركة إن العقد يستمر عامين ابتداء من الأول
من إبريل 2019 وحتى 31 مارس 2021.

من جهتها قالت الشركة الوطنية العمانية للهندسة والاستثمار إن شركة كهرباء مجان أسندت إليها عقد إنشاء القسم الكهربائي لجهد 33 ك. ف. (باستثناء المغذيات) في محطة ينقل الرئيسية بمحافظة الظاهرة وتبلغ قيمة العقد 7ر1 مليون ريال عماني.

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى