معسكر تطوعي ختامي لطلاب الصف التاسع بمدرسة الخوير للتعليم الأساسي (5-9)

مسقط-أثير

نفذ الأستاذ حمد بن عبدالله بن محمد الحوسني [المعلم الأول لمادة التربية الإسلامية بمدرسة الخوير للتعليم الأساسي (5-9)]؛ بالتعاون مع الأساتذة الأفاضل: حيدر محمد عثمان سمباي [معلم مادة اللغة الإنجليزية بالمدرسة سابقا، وهو الآن على مشارف نيل شهادة الدكتوراة]، وصبحي سالم الطاهر سعد [معلم مادة اللغة الإنجليزية بالمدرسة]، ومحفوظ محمد صقر الهتير [معلم مادة التربية الإسلامية بالمدرسة]، معسكرا (تطوعيا، تحفيزيا، تعليميا، ترفيهيا، رياضيا) لطلاب الصف التاسع (1+2+3+4+5) بالمدرسة؛ لربط الجانب النظري من منهاج مادة التربية الإسلامية بالجانب العملي التطبيقي، كما يأتي تشجيعا وتكريما لطلاب الصف التاسع على التزامهم، وسرعة إنجازهم، وتفوقهم في: الاختبارات، وفي الأنشطة الكتابية، والشفوية، وفي حفظ الآيات، والأحاديث المقررة، وقيامهم بالواجبات المختلفة في مادة التربية الإسلامية خلال الفصل الدراسي الثاني، وكذلك يأتي لتهيئتهم للاستعداد للاختبارات النهائية.

بدأ المعسكر باستقبال الحضور، والترحيب بهم، وتطوع عدد من الطلاب لتنظيف مكان الجلوس للإفطار، ثم بين الأستاذ/ حمد الحوسني خطة سير المعسكر، والضوابط، والإرشادات المهمة؛ التي تساعد على إنجاح الفعالية، وتحفظ النظام.

ثم وجه الفاضل/ حاتم محمد أحمد أبو كشوة [وهو ولي أمر الطالب أحمد؛ المقيد في الصف (التاسع/الأول) بالمدرسة]، نصيحة إلى الطلاب؛ موضحا أهمية الأخلاق، وضرورة المحافظة عليها، والتمسك بها.

بعد ذلك ذكَّر الأستاذ/ محفوظ محمد باقتراب شهر رمضان المبارك، وحث على الاستعداد لصيامه، وقيام لياليه، وقيام ليلة القدر؛ مستشهدا بالأحاديث الدالة على ذلك.

ثم وجه الأستاذ/ إسحاق سعد إسحاق عوض [معلم مادة الرياضيات بالمدرسة]؛ نصيحة؛ بدأها بأهمية الاستمتاع بهذا المعسكر، ثم ذكر عددا من الأمور المتعلقة بالاستعداد للاختبارات النهائية.

عَقِبَ ذلك تحدث الأستاذ/ حيدر محمد عن الاهتمام بالتحصيل العلمي، والاستعداد الجيد للاختبارات المقبلة.

ثم تحدث الفاضل/ سعيد بن محمد بن سعيد الشماخي [حارس المدرسة] عن الإجازة الصيفية، ووجه الطلاب إلى تخصيص جزء منها في تنمية مواهبهم، وصقل مهاراتهم، وضرب بعض الأمثلة لذلك.

ثم تناول الحضور وجبة الإفطار، مع قيام الطلاب بتوزيع الطعام، ثم تنظيف المكان من بقايا الطعام؛ ليتعودوا على تحمل المسؤولية، وخدمة أنفسهم، والاعتماد على الذات، والمبادرة، وترك الاتكالية، ونشر ثقافة النظافة، والمشاركة في الأعمال التطوعية.

ثم أجري دوري (شد الحبل) بين الصفوف، وفاز الصف (التاسع/الرابع) بالمركز الأول.

ثم أقيمت مسابقة (الجري بالجواني)، ومثل كل صف طالب واحد، وأسفر عن فوز الطالب/ عبدالله بن محمد بن علي الراشدي (التاسع/الثالث) بالمركز (الأول)، والطالب/ محمد بن راشد بن صالح العنبوري (التاسع/الأول) بالمركز (الثاني)، والطالب/ فؤاد محمد فؤاد عوض السيد (التاسع/الثاني) بالمركز (الثالث).

ثم أقيمت مسابقة (الجري)، وأسفر عن فوز الطالب/ قصي بن منصور بن سعيد المحيضري (التاسع/الخامس) بالمركز (الأول)، والطالب/ معن حسن حافظ الدبابسة (التاسع/الثالث) بالمركز (الثاني)، والطالب/ إلياس بن أحمد بن سليمان الصقري (التاسع/الثالث) بالمركز (الثالث).

بعد ذلك أجري دوري (كرة القدم) بين شُعَبِ الصف (التاسع) الخمس، وقابل فريق كل صف فرق الصفوف الأخرى؛ ذهابا، وإيابا. وقد كانت المنافسة قوية جدا إلى آخر لحظة منه، وقد حُسِمَ المركز (الأول) عن طريق ركلات الترجيح؛ التي كانت بين (التاسع / الأول)، و(التاسع / الثاني)؛ اللذين تصدرا بـ (14 نقطة)، وأسفرت عن فوز: فريق الصف (التاسع / الأول) بالمركز (الأول)؛ الحاصل على: (14 نقطة: 4 ذهابا، 10 إيابا)، وفوز فريق الصف (التاسع/الثاني) بالمركز (الثاني)؛ الحاصل على: (14 نقطة: 12 ذهابا، 2 إيابا)، وحصل فريق الصف (التاسع/الثالث) على المركز (الثالث)؛ بواقع: (12 نقطة: 5 ذهابا، 7 إيابا)، وحصل فريق الصف (التاسع/الرابع) على المركز (الرابع)؛ بواقع: (7 نقاط: 3 ذهابا، 4 إيابا)، فيما حصل فريق الصف (التاسع / الرابع) على المركز (الخامس)؛ بواقع: (6 نقاط: 4 ذهابا، 2 إيابا). وكان هداف الدوري الأستاذ/ حمد الحوسني (10 أهداف).

ومارس بقية الطلاب هواياتهم الرياضية الأخرى؛ ككرة تنس الطاولة، وكرة السلة، وغيرها.

وقد أدى الحاضرون الصلاة على شكل دفعات، ثم تناولوا وجبة الغداء.

وقد ساد اللقاء جو من المرح، والسرور، والتسلية، والمعرفة، والتفاعل الإيجابي الكبير، وكسر للروتين؛ وفي هذا ما لا يخفى من تأثير إيجابي على نفوس الطلاب، وتحبيبهم أكثر في المدرسة؛ مما ينعكس إيجابا على تحصيلهم الدراسي، ويساعد على تحقيق مجموعة من الأهداف المتعلقة بالجوانب الأخرى: (التعليمية، والرياضية، والصحية، والنفسية، والاجتماعية، والتربوية، وغيرها)؛ إضافة إلى تهيئة الطلاب للاختبارات النهائية.

وقد كان عدد الحضور كبيرا، من معلمي المدرسة، والطلاب، وأولياء الأمور، وغيرهم.

مقالات ذات صلة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock