صور السلطان تيمور نموذجًا: شاب عُماني يقتني مجلات وصحفًا قديمة بها أخبار عن السلطنة

مسقط – أثير

إعداد: د. محمد بن حمد العريمي

 

نتيجةً للعمق الحضاري العُماني منذ أقدم العصور، ووجودها الدائم في خريطة الحضارات العالمية، والأدوار التي لعبها أبناؤها على مختلف المستويات السياسية والفكرية والاقتصادية، لم يكن من الغريب أن تهتم وسائل الإعلام المختلفة، – والورقية خاصة- منذ ظهورها الحديث على إبراز أخبار عمان المختلفة، وتزخر الأرشيفات الخاصة بالصحف والمجلات العالمية والعربية بالعديد من الموضوعات التي تناولت أخبار عمان سواءً على المستوى العام، أو على مستوى الأفراد والأشخاص البارزين.

وتُعد هواية جمع الصحف والمجلات القديمة من الهوايات التي لها روّادها الكثر؛ ذلك أنها تعد أرشيفًا يمكن الرجوع إليه للبحث عن معلومةٍ ما في فترات زمنية مختلفة، ومصدرا يمكن للباحث الاستفادة منه في إعداد أطروحة علمية معينة تستلزم الرجوع لمعلومات سابقة، عدا عن أهميتها المادية بسبب ندرة بعضها وقدمها أو معالجتها لأخبار مهمّة، أو تفردها بنشر أخبار حصرية، وأحيانا بسبب أخطاء صياغية ارتبطت ببعضها بحيث أصبحت تشكّل مادةً مثيرة، لذا لا عجب أن تكون بعض أعداد هذه الصحف والمجلات حاضرةً في العديد من المزادات العالمية، وأن يكون لها تجّارها والمهتمون باقتنائها مهما بلغت أسعارها.

“أثير” تقترب في هذا التقرير من أحد الشباب العُمانيين المهتمين بجمع واقتناء الكتب والمجلات والصحف القديمة، وهو الباحث ماجد بن معاذ الجرداني الذي قدّم لنا نسخًا مصوّرة من أعداد بعض المجلات والصحف التي يحتفظ بها، حيث نطوف بالقارئ الكريم في استعراضٍ لبعض الموضوعات التي تناولتها والخاصة بأخبار عمان في القرن العشرين.

اللطائف المصوّرة

نطالع في أحد أعداد مجلة ” اللطائف المصوّرة” المصرية الصادر بتاريخ 1 أكتوبر 1928 خبرًا حول زيارة السلطان تيمور بن فيصل لإنجلترا ونشره مقالًا بإحدى صحفها، ومرفق مع الخبر صورٌ متنوعة للسلطان تيمور وهو يرتدي الزيّ العربي تارةً، والزيّ الإفرنجي تارةً أخرى، الأمر الذي يدل على مدى انفتاح السلاطين العمانيين على الحضارات الأخرى، وتمسكهم في الوقت ذاته بعاداتهم وقيمهم العربية.

الإذاعة المصرية وآخر ساعة والمصوّر

 

 ونطالع في مجلة “الإذاعة” المصرية عدد 21 أغسطس 1957 حوارًا مع الشيخ صالح بن عيسى حول الوضع في عُمان، بينما نشرت مجلة ” آخر ساعة” المصرية في عددها بتاريخ 3 مارس 1971 موضوعا عن قرب انضمام السلطنة للجامعة العربية، وتصريحا لجلالة السلطان قابوس يؤكد أنه ” كلنا شعبٌ واحد..مستقبلاً ومصيرا”، وعلى أن هناك خطةً فورية لتطوير سلطنة عمان، وأن عمان تمد يدها لأشقائها العرب محطمةً  كل حواجز العزلة والقطيعة”، أما مجلة ” المصوّر” المصرية فقد كان لها حوار خاص مع صاحب الجلالة عام 1973 تقريبا حول موضوعات عديدة تتعلق بعمان الجديدة، وعن زيارته الأخيرة لمصر والتعاون العماني المصري، ورغبة السلطنة في الاستفادة من الخبرات المصرية في كافة المجالات، كما أكد دور الجامعة العربية، وأهمية اللقاءات الثنائية وأنها خير من الاجتماعات العامة، ونبّه جلالته بأن البترول سلاح ذو حدّين وينبغي الاستفادة منه بشكلٍ مناسب، وغيرها من الموضوعات والقضايا التي طرحتها أسئلة الصحفي فؤاد السيّد.

وحملت “الحوادث” اللبنانية تحقيقات صحفية عديدة للصحفي سليم اللوزي حول عمان تناول أغلبها الأحداث في ظفار مطلع السبعينات.

مجلة أكتوبر

ويبدو أن مجلة ” أكتوبر” المصرية كانت تولي اهتماما كبيرا بأخبار السلطنة أسوةً ببقية الصحف المصرية نتيجةً للعلاقات المتميّزة بين البلدين، بدليل وجود باب بعنوان ( رسالة مسقط)؛ ففي عدد الأحد 12 أكتوبر عام 1982 نطالع التفاصيل الكاملة لاتفاقية المصالحة العمانية العدنية، وفي عددٍ آخر من المجلة نفسها نجد عنوانا عريضا نصّه” السلطان قابوس يطالب العرب بفهم حقيقة التوازن بين القوى الدولية”، وفي عددٍ ثالث هناك موضوعٌ كاملٌ يتحدث عن المواقف التاريخية للسلطان قابوس، وإسهامات الدبلوماسية العمانية المستمرة لتحقيق التضامن العربي ودعم العلاقات الخليجية والدولية.

يُذكر أن الباحث معاذ بن ماجد الجرداني من ولاية قريات، وهو من الشباب المهتمين بهواية جمع واقتناء الصحف والمجلات القديمة، حيث كانت بداية اهتمامه بهذا المجال تعود إلى شغفه في التحري عن بعض المعلومات المتعلقة بتاريخ المنطقة وتوثيقها من خلال المصادر المختلفة ومن بينها الصحف والمجلات، وسرعان ما تحولت إلى هواية ثم تجارة، وقام بجمع العديد من الكتب العمانية ذات الطبعات القديمة، والصحف والمجلات العربية التي تناولت أخبار عمان المختلفة.

  • الصور من أرشيف الباحث ماجد بن معاذ الجرداني

مقالات ذات صلة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock