خالد بن حمد: نعمل على إعداد رؤى مستقبلية لحصد الميداليات

رسالة الدوحة – أثير

أعرب السيد خالد بن حمد البوسعيدي رئيس اللجنة الأولمبية العمانية رئيس بعثة السلطنة المشاركة بدورة الألعاب الشاطئية بالدوحة، عن سعادته بتواجد السلطنة للمشاركة بدورة الألعاب الشاطئية العالمية بدولة قطر الشقيقة، التي ينظمها اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية “أنوك”، مؤكدًا أن المشاركة تأتي حرصًا من السلطنة على التواجد في المحافل الرياضية العالمية، ممثلة باللجنة الأولمبية العمانية، وذلك من خلال مشاركة منتخب كرة اليد الشاطئية ومنتخب السباحة.

وأوضح رئيس اللجنة الأولمبية العمانية أن الألعاب الشاطئية تُعد من الألعاب التي تتميز بها السلطنة في عدد من اللعبات، مشيرًا إلى أن الألعاب الشاطئية الآسيوية التي نظمتها السلطنة في عام 2010، وبرزت من خلالها العديد من الألعاب الشاطئية الناجحة بالسلطنة، متطلعًا إلى مزيد من التواجد العماني في البطولات الدولية، لا سيما في الألعاب الشاطئية.

وأكد البوسعيدي أن اللجنة ستبذل جهدًا كبيرًا مع الاتحادات واللجان الرياضية بالسلطنة للحرص على تكثيف المشاركات العمانية في الدورات القادمة، التي تخضع لأنظمة التصفيات المرتبطة بكل لعبة، والتي تكون فيها المنافسات قوية فيما يتعلق بالتأهل والوصول إلى الدورات والبطولات العالمية، بالإضافة إلى سعي الرياضيين لحصد الميداليات في هذه التفاعلات الأولمبية مما يزيد حدة المنافسة.

واختتم السيد خالد حديثه قائلًا: “نحرص على إعداد رؤية متوسطة أو بعيدة المدى لتثبيت رياضات شاطئية ناجحة بالسلطنة، نستطيع من خلالها أن نحصد ميداليات أولمبية”، مشيرًا إلى أن الرياضيين العمانيين حصدوا ميداليات آسيوية في الألعاب الشاطئية في عدد من الألعاب، وسيتم استثمار هذا النجاح الآسيوي إلى المستوى الدولي في قادم المشاركات.

مقالات ذات صلة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock