شركة تتسبب في هدم معلم أثري بالرستاق

أثير-سيف المعولي

أكّد سعادة ناصر العبري عضو مجلس الشورى في ولاية الرستاق صحة ما يُتداول عن قيام إحدى الشركات بالتسبب في هدم أحد المعالم في الولاية وهو فلج الكامل في قرية المسفاة.

وأوضح سعادته لـ “أثير” بأن وزارة التراث والثقافة تفاعلت مع الموضوع حيث قام أحد موظفيها بزيارة الموقع اليوم، مضيفًا بأن هناك لجنة ستزور الموقع غدا الاثنين للوقوف على الموضوع بكامل ملابساته.

وذكر العبري بأن فلج الكامل من المعالم الأثرية حيث تم بناؤه في عهد الإمام سيف بن سلطان اليعربي، وكان يُراد أن يصل إلى سقي مزارع الباطنة لكن وفاة الإمام حالت دون تحقيق ذلك، لذا سُمي بـ “الكامل الذي لم يكمل”.

وحسب كتاب “كتاب الرستاق عبر صفحات التاريخ” فإن تأصيل فلج الكامل واستخراج ينابيعه من باطن الأرض وشق قنواته في الجبال والصخور كان محاولة جبارة استنفذت أموالًا طائلة ، واستغرقت مدة زمنية، وقد مر بعدة مراحل منها شراء الممتلكات التي تؤثر على الفلج أو يؤثر عليها، وخطة بناء سد بالقرب من منبع عين الخضراء لتخزين مياه الأمطار في وادي السحتن ، وكذلك استخراج المياه الجوفية من جبال وادي يقاء من وادي بني غافر. وقد كُتِب في موضع منه على صخور الجبل عبارة “بحر يموج سهل للخروج”.

*الصور متداولة عن هدم الفلج

مقالات ذات صلة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock