“عُمان كيان حضاري” و”استقبال دوق كامبريدج” قُبيل تولي مقاليد الحكم

أثير- نبيل المزروعي

قبل الإعلان عن توليه مقاليد الحكم في البلاد يوم السبت 11 يناير الجاري، كان لحضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم -حفظه الله ورعاه- حضورٌ إعلاميٌ واضحٌ من خلال المناسبات التي رعاها، بعضها كان بناءً على التكليفات من السلطان قابوس بن سعيد -رحمه الله-.

وقبل إعلانه سلطانًا لعُمان نشرت وزارة التراث والثقافة يوم السابع من يناير الجاري مقطعًا مرئيًا لجلالته وهو يتحدث عن عُمان، الكيان الحضاري التليد، حيث قال: إن لعُمان كيانًا سياسيًا وحضاريًا قديمًا يمتد إلى 5000 سنة وقد يزيد، ولعمان تواصل قديم مع كل الحضارات في ذلك الوقت كحضارة بلاد الرافدين وأبعد من ذلك، وقد كشفت النقوش المسمرية عن تواصل دبلوماسي وتواصل ثقافي ومراسلات بين ملوك عُمان وملوك تلك الحضارات في ذلك الوقت. ومن يبحر في تاريخ عمان سيجد أنها حظيت بإحدى الرسائل التي وجهها الرسول صلى الله عليه وسلم إلى ملوك تلك الحضارات، مضيفًا: يكفينا فخرًا أن نكون إحدى تلك الحضارات العظيمة التي خاطبها الرسول صلى الله عليه وسلم، وإذا حصرنا منهم المخاطبين في ذلك الوقت فهم من أعظم الملوك والقياصرة وبالتالي كيان عمان قديم.

وقبل هذا المقطع المرئي كان جلالته –حفظه الله- في مقدمة مستقبلي صاحب السمو الملكي الأمير وليام دوق كامبريدج والوفد المرافق له لدى وصولهم مسقط في زيارة للسلطنة استغرقت ثلاثة أيام مطلع شهر ديسمبر الماضي.

يُذكر أن حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم -حفظه الله- من مواليد 13 أكتوبر 1954م. وتخرج من جامعة أكسفورد عام 1979 وتابع دراسته العليا في كلية بيمبروك في أكسفورد.

وقد تقلّد العديد من المناصب قبل أن يصل لدفة الحكم منها أنه عمل أمينًا عامًا لوزارة الخارجية في عام 1994، ثم وكيل وزارة الخارجية لمدة 8 سنوات، وبعدها وزيرًا للتراث والثقافة لمدة 18 عامًا من 2002 وحتى 2020 .

ويُعدّ جلالته أول رئيس للاتحاد العماني لكرة القدم 1986/1983، كما عُيّن رئيسًا للجنة الوطنية المنظمة للألعاب الآسيوية الشاطئية عام 2010، ورئيسًا فخريًا لجمعية رعاية الأطفال المعوقين ونادي السيب، وهو رئيس اللجنة الرئيسية للرؤية المستقبلية للسلطنة “عمان 2040” .


وقد مثّل – حفظه الله – السلطنة في العديد من المناسبات، منها المشاركة في مراسم تنصيب فخامة الدكتور حسن روحاني رئيسًا للجمهورية الإسلامية الإيرانية لفترة رئاسية ثانية، كما رعى عرض إدنبرة الملكي للموسيقى العسكرية لعام 2018م بالمملكة المتحدة، بالإضافة إلى رعاية حفل الافتتاح الرسمي للمبنى الجديد لمكتبة أبو الريحان البيروني التابعة لمعهد الدراسات الشرقية في العاصمة الأوزبكية طشقند.

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock