قبل 43 عامًا: افتتاح المستشفى الذي عالج فيه السلطان قابوس بعد الحادث المروري

 

 

أثير- تاريخ عمان

إعداد: د. محمد بن حمد العريمي

 

حظي القطاع الصحي في السلطنة باهتمام كبير من قبل مفجر النهضة العمانية السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور – طيّب الله ثراه -، لذلك كان هذا القطاع من أولوياته منذ اليوم الأول لتسلمه مقاليد الأمور في السلطنة؛ فتم إنشاء العديد من المستشفيات، والعيادات، والمراكز الصحية، بالإضافة إلى الفرق المتنقّلة كي تصل الخدمات الطبية إلى كل مواطن يعيش على هذه الأرض.

 

ومن بين المستشفيات التي تم إنشاؤها في عهد النهضة المباركة مستشفى النهضة الذي افتتح عام 1972م، كما تم افتتاح مستشفى المسرة بولاية العامرات عام 1973م، وفي عام 1974م افتتح مستشفى خولة الذي يقدم خدمات تخصصية في الجراحة والعظام، وفي محافظة ظفار افتتح مستشفى السلطان قابوس بصلالة في عام 1977م، كما تم افتتاح المستشفى السلطاني عام 1987، بالإضافة إلى العديد من المستشفيات والمراكز الصحية التي غطت ربوع السلطنة، والتي شهدت بمرور الوقت إضافات وزيادات كثيرة في عدد الأسرّة، ونوعية الأدوات والمعدّات، والأقسام الجديدة التي تتم إضافتها.

“أثير” تتذكر هذا اليوم مرور 43 عامًا على افتتاح مستشفى السلطان قابوس بصلالة الذي افتتح يوم السبت بتاريخ 22 يناير 1977م، تحت رعاية السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور طيّب الله ثراه، وقامت الصحف ووسائل الإعلام المحلية وقتها بتغطية حفل الافتتاح.

 

 

صحيفة عمان

خصصت صحيفة عمان نصف الصفحة الافتتاحية للصحيفة، بالإضافة للعنوان الرئيسي للصفحة للحديث عن هذا الإنجاز الطبي الكبير، ” جلالة السلطان يفتتح مستشفى قابوس في صلالة”، كما أوردت كلمة معالي الدكتور مبارك بن صالح الخضوري وزير الصحة وقتها في حفل الافتتاح الذي حضره أصحاب السمو أفراد الأسرة المالكة الكريمة، وأصحاب المعالي الوزراء، وأصحاب السعادة رؤساء البعثات الدبلوماسية، وكبار رجال الدولة، والوجهاء، وكبار الضباط، وجمع من المواطنين، والتي أشار فيها  إلى أن المستشفى سيوفر للمواطنين من أبناء المنطقة الجنوبية اكتفاءً ذاتيًا في الخدمات المتخصصة في كافة المجالات الطبية، كما سيكون محور الارتكاز الرئيسي للخدمات الصحية للمنطقة الجنوبية، كما أشاد بالجهود التي يوليها سلطان البلاد المعظم لرعاية الخدمات الصحية وتوفير الإمكانات اللازمة لزيادة انتشار المستشفيات في جميع مناطق السلطنة.

كما أشارت الصحيفة في تغطيتها إلى موعد الاحتفال وهو الساعة الحادية عشرة والربع ظهرًا موعد وصول صاحب الجلالة، وخصصت الصحيفة تكملة للخبر في الصفحة الأخيرة “الثامنة” تناولت فيه وصف الجولة التفقدية لجلالة السلطان المعظم داخل أقسام المستشفى التي اطلع فيها على الأجهزة الطبية الحديثة التي زوّد بها المستشفى، كما استمع إلى شروح تفصيلية من المختصين عن كيفية استخدامها.

وأوردت الصحيفة أن تكاليف بناء المستشفى وتجهيزه بلغت اثني عشر مليون ريال عماني، ويتسع لثلاثمائة سرير.

صحيفة الوطن

في العدد الـ234 الصادر بتاريخ 24/1/1977 وثقت (الوطن) بالحرف والصورة لافتتاح مستشفى السلطان قابوس بصلالة.

“وقد جاء افتتاح هذا المستشفى في إطار الجهود الحثيثة التي تبذلها الحكومة الرشيدة منذ بدايات عصر النهضة المباركة لمد المظلة الصحية لكافة ربوع البلاد حيث حقق هذا المستشفى منذ إنشائه اكتفاء ذاتيا لمحافظة ظفار في كافة الخدمات الصحية”.

 


يُذكر أن السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور – طيّب الله ثراه – قد دخل مستشفى السلطان قابوس بصلالة في الحادي عشر من سبتمبر 1995 لتلقي العلاج إثر حادث مروري في مدينة صلالة في الطريق المؤدي من قصر المعمورة إلى مزرعة أرزات ، وقد خرج منه في يوم الثاني عشر من سبتمبر سليمًا معافى.

المراجع

  • جريدة عمان، العدد 278، الثلاثاء 25 يناير 1977، السنة الخامسة.

جريدة الوطن، http://www.alwatan.com/graphics/2010/08Aug/18.8/dailyhtml/news1.html

مقالات ذات صلة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock