مؤسسة دولية: ابتكارات عُمان لمواجهة كورونا تزداد

العمانية – أثير

أكدت مؤسسة ” اكسفورد بيزنيس جروب ” الدولية أن السلطنة تشهد حاليًا زيادة في الابتكارات الداعمة لاستجابة  الحكومة في التعامل مع فيروس كوفيد-19 مشيدة بالتعاون بين الباحثين ورجال الأعمال والهيئات الحكومية استجابة للأزمة.
 
ونوهت المؤسسة في تقرير لها بإطلاق مجلس البحث العلمي مبادرة البرنامج البحثي لفيروس كوفيد-19 بهدف دعم وتوجيه المشاريع البحثية للتركيز على إجراء بحوث تطبيقية ذات صلة وثيقة ومباشرة مع جائحة كوفيد-19 وذات جودة عالية . 

ووضحت أن البرنامج يركز على الدعم المالي للمشاريع التي تجري أبحاثًا تطبيقية قصيرة المدى في مختلف المجالات السريرية وغير السريرية المرتبطة بالوباء وتشمل مجالات التشخيص ودور الطب عن بعد وتطبيق الذكاء الاصطناعي والتأثيرات على الأعمال والاقتصاد .
 
وأشارت إلى نجاح شركة” صُناع عُمان” التي يقع مقرها في مجمع الابتكار مسقط التابع لمجلس البحث العلمي في تطوير جهاز تنفس صناعي رقمي يحاكي نظام التهوية المعتمد بالفعل للاستخدام في مستشفيات الدولة مبينة أنه تم إخضاع النموذج الأولي الذي طُور بالتنسيق مع أطباء ومهندسين متخصصين للعديد من اختبارات مراقبة الجودة في الأسابيع الأخيرة قبل إنتاج الجهاز على نطاق واسع.

وأشارت المؤسسة إلى مشاركة المركز الوطني للأعمال التابع للمؤسسة العامة للمناطق الصناعية “مدائن” في مسابقة عالمية افتراضية هي “ستارتب ويكند” خلال الفترة بين 24 و 26 ابريل الجاري بهدف تحفيز أفكار جديدة لمكافحة كوفيد-19.

ولفتت إلى أن من بين المشاركين العمانيين المنصة  الرقمية “وريد” التي تعمل على ربط المصابين بفيروس كوفيد-٩ والأطباء المسؤولين عن علاجهم بسهولة مضيفة أنه عقب نهاية الأسبوع جرى إطلاق العديد من المنصات الرقمية الأخرى التي تم تطويرها استجابة للتحديات الاقتصادية والاجتماعية التي أفرزها الوباء مبينة أنه بالإضافة إلى ذلك تستخدم بلدية مسقط طائرات بدون طيار لتعقيم الأحياء وإجراء فحوصات درجة الحرارة عن بعد لمن يشتبه في إصابتهم بالفيروس.

وذكرت المؤسسة أن السلطنة تصرفت سريعًا للحد من انتشار الفيروس حيث تم تنفيذ مجموعة من التدابير بما في ذلك قيود السفر على الرحلات الدولية وخدمات النقل العام الداخلية، وإغلاق جميع المدارس والجامعات ومراكز التسوق.

وأشارت إلى أن هذه الإجراءات صاحبتها مجموعة من تدابير التخفيف عن كاهل المواطنين منها تجميد دفع فواتير الكهرباء والمياه حتى نهاية يونيو وتعليق الضرائب البلدية وبعض الرسوم الحكومية حتى نهاية أغسطس  بالإضافة إلى تعليق دفع الإيجار للشركات العاملة في المناطق الصناعية. 

كما تم تخفيض رسوم الموانئ والشحن الجوي وتعليق سداد القروض لمدة ستة أشهر للمقترضين من بنك التنمية العماني وصندوق دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة الحجم.

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى