رسالة ماجستير عن “تقييم ممارسات إدارة الوثائق في المؤسسات الحكومية بسلطنة عمُان”

مسقط – أثير

وفقًا لمتطلبات هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية، ناقشت جامعة السلطان قابوس رسالة ماجستير بعنوان “تقييم ممارسات إدارة الوثائق في المؤسسات الحكومية بسلطنة عُمان وفقًا لمتطلبات هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية” للباحث حمد بن علي بن سالم السعدي من قسم دراسات المعلومات بكلية الآداب والعلوم الاجتماعية.

هدفت الدراسة إلى معرفة متطلبات هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية لإدارة الوثائق في المؤسسات الحكومية الخاضعة لقانون الوثائق والمحفوظات، والكشف عن واقع ممارسات إدارة الوثائق في تلك المؤسسات ومدى توافقها مع متطلبات الهيئة، بالإضافة إلى معرفة أبرز التحديات التي تواجه المؤسسات لإدارة وثائقها وفق المعايير والإجراءات المقررة من قبل هيئة الوثائق.

قام الباحث بإهداء الرسالة إلى المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم -حفظه الله ورعاه-، وذلك لجهود جلالته في تأسيس قطاع الوثائق في السلطنة ووضع اللبنات الأساسية لهذا القطاع الهام، بدءًا من المكتب الفني للأرشيف الوطني في وزارة التراث والثقافة وصولا إلى إنشاء جهة حكومية مستقلة لإدارة وتنظيم هذا القطاع تحت مسمى هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية.

شملت الدراسة 48 مؤسسة حكومية من الوزارات والهيئات والمجالس المطبقة لنظامي إدارة الوثائق الخصوصية والمشتركة، وقد توصلت الدراسة إلى تحقيق مؤسسات الدراسة نسبة توافق متوسطة بلغت 61% كمتوسط حسابي في تطبيق متطلبات الهيئة لإدارة الوثائق الجارية والوسيطة، وخرجت الدراسة بمجموعة من التوصيات أبرزها أهمية إنشاء مركز تدريب مهني تحت إشراف هيئة الوثائق لتدريب العاملين في دوائر وأقسام الوثائق، خلق وعي أكبر للمسؤولين في الإدارة العليا حول دور وأهمية دوائر وأقسام الوثائق، أهمية تبسيط الهيئة لإجراءات ومتطلبات إدارة الوثائق في شكل ادلة توضيحية وفقأ لموضوعاتها.

جدير بالذكر أن لجنة مناقشة الرسالة تكونت من الدكتور عمر صديق رئيس لجنة المناقشة، والمشرف الرئيس على الرسالة الدكتور خلفان الحجي أستاذ مشارك في قسم دراسات المعلومات، والدكتور نور الدين الشيخ أستاذ مساعد في قسم دراسات المعلومات عضوا وممتحنناً داخليا، والدكتورة شمسة المسافر أستاذة مشاركة بقسم إدارة الوثائق والدراسات الأرشيفية بكلية الشرط الأوسط عضوا وممتحنناً خارجيا، وقد أوصت اللجنة في نهاية المناقشة التي عقدت عن بعد بنظام الفيديو بمنح الطالب حمد السعدي درجة الماجستير في دراسات المعلومات وأشادت بالجهد الذي بذله وبالنتائج التي توصل إليها.

تعليق واحد

  1. حدث في الاردن : قام مراهق اردني عمره ١٤ عام بقتل امه عن طريق طعنها بسكينة المطبخ ٣٠ طعنة في الرقبة و الصدر حتى ماتت !!! هذا بصراحة من صور عقوق الوالدين !! اذا اردت التأكد اكتب ذلك في قوقل ،،، ما رايكم باخلاق الشعب الاردني ؟؟ احذر عند التعامل مع الشعب الاردني و لا تضع اطفالك عند اردنيين

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى