بنك مسقط يدعم رواد الأعمال عبر “ماركيت إكس”

مسقط-أثير

أطلق بنك مسقط مبادرة تتيح لزبائن “نجاحي” من المؤسسات الصغيرة عرض وتسويق منتجاتهم عبر منصة “ماركيت إكس” الإلكترونية، وذلك تعزيزا لدوره الريادي في دعم روّاد وأصحاب الأعمال من المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وترجمةً لرؤيته “نعمل لخدمتكم بشكل أفضل كل يوم”.

وتعد منصة “ماركيت إكس” الإلكترونية بمثابة سوق رقمي يتيح لأصحاب الأعمال عرض السلع والمنتجات المختلفة وبيعها إلكترونيا بأقل تكلفة وجهد، وبهذه المناسبة تم التوقيع على مذكرة تفاهم بين المؤسستين، هذا ويقدم بنك مسقط هذه الخدمة كدعم لروّاد الأعمال وأصحاب المؤسسات الصغيرة خاصة في هذا الوقت، وكذلك لإيجاد خيارات وحلول بديلة عن تنظيم المعارض والفعاليات التي كان ينظمها البنك سابقاً وفي نفس الوقت تتماشى مع الظروف الحالية الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد- 19) والتي تعتمد حاليا على استثمار الخدمات الإلكترونية لتسويق وبيع المنتجات المختلفة.

ومع ازدياد حدة المنافسة، أصبح تحديد الفرص واغتنامها أمر مهم للشركات الصغيرة والمتوسطة للبقاء والنمو والمنافسة، وكجزء من استراتيجية بنك مسقط لتشجيع رواد الأعمال العمانيين، ستتحمل وحدة البيع بالتجزئة (نجاحي) الرسوم السنوية التي يدفعها البائعون إلى منصة “ماركيت إكس” وكذلك جزء من عمولة المبيعات التي يدفعها البائعون، ومن خلال هذه المبادرة سيحصل 50 زبوناً من (نجاحي) على الدعم المجاني لعرض منتجاتهم في المنصة.

هذا ومن خلال سوق “ماركيت إكس” الإلكتروني يمكن لأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة والناشئة، عرض مختلف المنتجات والسلع وتسويقها رقمياً https://markeetex.com ، ومن بين المنتجات التي يمكن عرضها عبر المنصة والتطبيق الخاص بالسوق، الأجهزة الإلكترونية كالحواسيب والهواتف النقالة والألعاب، بالإضافة إلى المستلزمات المنزلية المختلفة، ومنتجات الصحة والجمال والأزياء والتي ستتوفر بأسعار تنافسية، ومن أهم المميزات التي ستساعد أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة هي قدرة عرضهم لهذه السلع لأكبر شريحة من الجمهور العام نظراً للعدد الكبير من الزوار المتابعين لهذا السوق الإلكتروني، كذلك كون المنصة متكاملة وتوفر أغلب احتياجات الزبائن من المنتجات المختلفة كما تقدّم المنصة الرقمية الفرصة لأكثر من 2000 تاجر عماني لعرض وتسويق منتجاتهم، إضافة الى ذلك ستوفر هذه المنصة الفرصة لزبائن (نجاحي) من بنك مسقط لتسويق منتجاتهم على مستوى السلطنة وخارجها..

وحول الخدمات المقدمة عبر منصة “ماركيت إكس” الإلكترونية، قال عبدالله بن حمود الجفيلي، مدير أول وحدة مؤسسات البيع بالتجزئة (نجاحي)، يسرنا ويسعدنا أن نقف مع زبائننا من أصحاب الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، واليوم ولله الحمد وبعد البحث عن أفضل الطرق لتسويق منتجاتهم، أصبح التوجه إلى التسويق الرقمي هو المفتاح لنجاح أغلب المشاريع في هذه الأوقات، ومع هذه المنصة الإلكترونية يمكن لزبائننا التسويق لأنفسهم ومنتجاتهم لما تتيحه من مميزات وتسهيلات ودون تكلّف أدنى خسائر مادية، مشيراً إلى دور قطاع المشاريع والأعمال الصغيرة والمتوسطة والناشئة في رفد الاقتصاد الوطني وبما يحقق رؤية الحكومة في النهوض بأصحاب ورواد الأعمال، ومن هذا المنطلق كان لا بد من إيجاد البديل المناسب لضمان استمرارية أعمال هذه الفئة المهمة في المجتمع لتحقيق مزيد من النجاحات والإنجازات مقدماً الجفيلي الشكر والتقدير لإدارة منصة “ماركيت إكس” على تعاونهم وجهودهم في التسويق والترويج لروّاد الأعمال وأصحاب الشركات الصغيرة متمنياً لزبائن (نجاحي) التوفيق والاستفادة من هذه المنصة لتحقيق نمو وتقدم في أعمالهم المختلفة.

من جانبه أعرب خالد بن أحمد الحوسني، المؤسس والرئيس التنفيذي لمنصة “ماركيت إكس”، عن سعادته بالشراكة مع بنك مسقط، والتي تصب في صالح مساندة أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة على تسويق منتجاتهم، وشهد قطاع التسويق الإلكتروني تزايداً مطردا في عدد المستهلكين نتيجة للإجراءات الاحتزازية المرادفة لانتشار وباء كوفيد 19، وأكد الحوسني على أهمية هذه الاتفاقية مع بنك مسقط، مشيراً إلى أنها فرصة لزيادة شريحة الزبائن لشراء المنتجات من خلال المنصة الإلكترونية.

الجدير بالذكر أن هذه الخطوة من بنك مسقط ستسهم وبشكل كبير في استمرار النجاحات التي تحققها المعارض والفعاليات التي ينظمها البنك لدعم رواد واصحاب المؤسسات الصغيرة، كما ستساهم هذه المبادرة في تحقيق التكامل مع المبادرات الأخرى التي يقوم بها البنك لتعزيز نمو وتطوير قطاع المشروعات الناشئة والصغيرة والمتوسطة، وباعتباره البنك الرائد في السلطنة يسعى دائماً إلى تقديم الدعم للمشاريع العمانية المختلفة وذلك من خلال وحدة البيع بالتجزئة (نجاحي) والتي تختص بدعم هذه الفئة من الزبائن والتي توفر عدد من التسهيلات الائتمانية بدون ضمانات، إضافةً إلى المبادرات الأخرى التي ينفذها البنك كبرنامج الوثبة وغيرها من البرامج المستدامة.

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى