اعتماد مطار مسقط الدولي مركزا دوليا لدورات الإسعافات والإنعاش القلبي الرئوي

مسقط-أثير

واصل مركز تدريب مطارات عُمان مساعيه الإستراتيجية لتوسيع دائرة الاعتمادات الدولية من كبرى مؤسسات التدريب الدولية في قطاع الطيران أو ما يتصل بها من قطاعات أخرى، فبعد اتفاقيات الاعتماد من منظمة الطيران المدني الدولي (الإيكاو) والمجلس الدولي للمطارات (ACI) واتحاد النقل الجوي الدولي (IATA)، وقّع المركز صباح اليوم اتفاقية اعتماد مطار مسقط الدولي مركزاً دولياً معتمداً من جمعية القلب الأمريكية لتقديم دورات في الإسعافات والإنعاش القلبي الرئوي وذلك في إطار استراتيجة مطارات عُمان المتكاملة في جوانب تقديم خدمات رعاية صحية عالمية المستوى للمسافرين عبر مطاراتها.


وقع هذه الاتفاقية عن بعد وعبر المنصات الافتراضية الفاضل عبدالله بن صالح اليافعي نائب الرئيس للخدمات المساندة نيابة عن مطارات عُمان فيما وقعها من جانب جمعية القلب الأمريكية الفاضل مايكل هولي نائب الرئيس الدولي لجمعية القلب الأمريكية.

وكانت مطارات عُمان – عبر مركز تدريبها – قد بلورت مؤخراً برنامجاً تدريبياً متكاملاً للإسعافات الأولية والإنعاش القلبي الرئوي بالتعاون مع جمعية القلب الامريكية، استهدف عدداً من موظفي مطار مسقط الدولي بهدف تعزيز الوعي بأهمية الإنعاش القلبي الرئوي كوسيلة لإنقاذ الحياة وتزويد المشاركين في هذا البرنامج عبر مجموعة من الحزم التدريبية بإرشادات الصحة والسلامة المهنية اللازمة، بالإضافة إلى المعارف والمهارات والممارسات العملية الحديثة التي تستخدم في الإسعافات الأولية لتُمكِّن المسعفين من التعامل مع مختلف الحوادث والحالات الطارئة لدى المسافرين أو العاملين في المطار. كما هدف البرنامج إلى تأهيل المشاركين ليصبحوا مدربين معتمدين من قبل جمعية القلب الأمريكية، والذين بدورهم سيقومون بتدريب شريحة كبيرة من الموظفين العاملين في جميع مطارات السلطنة.

وحول هذه الاتفاقية تحدث الفاضل عبدالله بن صالح اليافعي نائب الرئيس للخدمات المساندة قائلاً “يشرفنا في مطارات عُمان بأن يقترن مركز التدريب معنا بكبار المؤسسات المهنية ذات السمعة العالية في مجالاتها والتي يأتي اعترافا من هذه المؤسسات بالمهنية والاحترافية العالية التي وصل إليها المركز حتى يحظى باهتمام هذه المؤسسات واعتماداتها. وما هذه الاتفاقية الجديدة التي وقعناها اليوم مع إحدى أهم الجمعيات في صحة القلب على مستوى العالم (جمعية القلب الأمريكية) إلا تأكيداً على أن سقف المسؤولية قد ارتفع عالياً لدى كل العاملين في المركز والقائمين عليه لتقديم أعلى المستويات التدريبية والمحافظة على استدامتها.

وأضاف اليافعي “بتوقيع هذه الاتفاقية يصبح مطار مسقط الدولي أول مطار بالشرق الأوسط وشمال افريقيا (MENA) يعتمد من قبل جمعية القلب الأمريكية لتقديم هذا البرنامج المهم، مما يعكس حجم الجهود التي تبذلها مطارات عُمان في سبيل تطوير الخدمات الصحية المقدمة في مطاراتها خلال هذه الفترة الحساسة صحياً في مطارات العالم وذلك عبر تبني أفضل الممارسات الصحية وأكثرها خدمةً للمسافرين”.

وكانت مطارات عُمان قد انتهت من مبادرة لتوفير وتأمين أجهزة مزيل الرجفان القلبي الآلي في مطار مسقط الدولي (AED) ، في مبادرة حرصت من خلالها للوصول إلى مقاييس عالية في سرعة الاستجابة وتقديم الإسعافات الأولية للحالات الطارئة داخل مرافق مطار مسقط الدولي، بما يسهم بالحفاظ على أرواح المسافرين أو العاملين في مطارات السلطنة على حدٍّ سواء في حال حصول أي طارئ صحي من هذا النوع. كما تضمنت المبادرة في مرحلتها الأولى توفير 64 جهازاً تم توزيعها على مرافق مختلفة في المطار حتى يتسنى للمسعف إجراء الإسعافات الأولية في زمن قياسي وبكفاءة عالية حيثما يكون الحادث، وذلك لتجنيب المصاب اية مضاعفات تنتج عن حالات التأخر في إجراء الإسعافات الأولية المطلوبة. يشار إلى أن أجهزة مزيل الرجفان القلبي الآلي ( AED) التي قامت بتوفيرها مطارات عمان تتميز بسهولة الاستخدام والأمان، حيث يقوم الجهاز بإعطاء تعليمات صوتية للمنقذ أو المسعف خلال عملية الإنقاذ، مع إمكانية استخدامه على البالغين والأطفال لتحقيق الكفاءة العالية المطلوبة بيسر وأمان.

وفي ذات السياق تحدث الفاضل حمود بن سالم الحجري مدير أول مركز التدريب في مطارات عُمان “يسعدنا في مركز التدريب بمطارات عمان بأن نفخر بهذه الخطوات التي تضاف إلى الانجازات التي يخطوها المركز في مساعيه لتقديم أفضل الدورات المعتمدة عالمياً عبر مركز التدريب الذي أصبح الان على الخارطة العالمية في عدة برامج معتمدة من منظمات وهيئات دولية عديدة. تأتي هذه الاتفاقية بعد جهود تنسيقية طويلة قمنا بها مع الفرق العاملة في مطار مسقط الدولي من أجل إعداد برنامج خاص لتدريب الموظفين العاملين بنظام المناوبات في المطار واعتمادهم كمسعفين أوليين وذلك للإستجابة في الحالات الطارئة وتقديم الرعاية الأولية والإسعاف والتي قد يتطلب منهم استخدام مزيل الرجفان الخارجي الآلي (AED) وإجراء عمليات الإنعاش القلبي الرئوي – عمليات الضغط على الصدر وعمليات اعطاء الانفاس – إلى حين وصول الفريق الطبي المتخصص آخذين في الحسبان بجميع الإجراءات الاحترازية خلال جائحة كورونا كوفيد ١٩”.

وأضاف الحجري “بعد إتمام البرنامج سوف يتم تثبيت شارة على كتف المسعف ليتم التعرف عليه بسهوله وتمييزه عن بقية الموظفين من قبل المسافرين أو العاملين أو باقي مستخدمي المطار حيث سيقوم الزملاء في وحدة التواصل المؤسسي بالترويج عن وجود هذه الخدمة في مطارات عمان وذلك لرفع الوعي حول جاهزية موظفينا للتعامل مع أي طارئ من هذا النوع ولبث رسائل الاطمئنان للمسافرين عبر مطاراتنا التي تخضع لأعلى مقاييس الصحة والسلامة ولله الحمد. ولا يفوتني ختاماً أن أوجه الشكر الجزيل لكل الزملاء المساهمين في إنجاز هذا البرنامج والشكر موصول للزملاء في جمعية القلب الامريكية للدعم المتواصل التي حضى به هذا البرنامج والذي قاد للوصول إلى توقيع هذه الاتفاقية ولله الحمد”.

جدير بالذكر أن جمعية القلب الأمريكية هي الجهة المعتمدة عالمياً في مجال الإسعافات الأولية وإنعاش القلب الرئوي والرعاية القلبية بالحالات الطارئة على مستوى العالم. حيث تسعى الجمعية دائما إلى تطوير البرامج التدريبية والحث على تطبيق المعايير الخاصة بالإنعاش القلبي الرئوي والرعاية القلبية الوعائية وتقديم أفضل الطرق للتعامل الأمثل والسليم مع الحالات الحرجة والطارئة.

في الجانب الأخر فإن مركز التدريب في مطارات عمان قد حاز على العديد من الشهادات والاعتمادات الدولية من عدد من المنظمات و الهيئات العالمية كشهادة الاعتماد الدولية من المنظمة الدولية للطيران المدني (ايكاو) لتقديم برامج و دورات متخصصة في مجال الطيران و المطارات بالإضافة إلى حصوله على عضوية TRAINAIR PLUS التابع لنفس المنظمة والذي يتيح للمركز تبادل الخبرات دوليات من أجل المحافظة و الالتزام بتطبيق أرفع المعايير و المقاييس الدولية.

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى