“وساطة” النائب الثاني لرئيس اتحاد الكرة تُنهي أزمة بين ناديين عماني وعراقي

أثير – نبيل المزروعي

التقى رئيس نادي صحم عادل بن عبدالله الفارسي مع وفد من نادي نفط الشمال العراقي، الذي وصل إلى السلطنة من أجل التفاوض وعقد تسوية في القضية التي كسبها نادي صحم ضد الفريق العراقي الموسم الماضي، والخاصة باللاعب الإيفواري ديديه كوريه، بعد أن ألزمته غرفة فض المنازعات بالاتحاد الدولي لكرة القدم وبالتضامن مع النادي بدفع تعويض مالي لنادي صحم قيمته 96 ألف دولار.

وأجرى نادي النفط العراقي العديد من الاتصالات من أجل التفاوض والتوصل إلى تسوية مع نادي صحم، الأمر الذي رحب به الدكتور جاسم بن محمد الشكيلي النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة الاتحاد العماني لكرة القدم، بعد أن قام باستدعاء رئيس نادي صحم وممثلين عن النادي العراقي خلال اليومين الماضيين للجلوس على طاولة الحوار والتفاوض جديًا في مسألة عمل تسوية ترضي جميع الأطراف، الأمر الذي لاقى قبول الناديين في بدء عملية التفاوض لإنهاء القضية وإغلاق الملف كليًا.

هذا ما أكده رئيس نادي صحم عادل الفارسي لـ “أثير” عندما قال: بالفعل جلسنا على طاولة التفاوض والتسوية مع نائب رئيس نادي نفط الشمال العراقي، الذي يزور السلطنة حاليًا، مُقدمًا الفارسي شكره الوافر والجزيل للنائب الثاني لرئيس اتحاد الكرة الدكتور جاسم الشكيلي، الذي كانت له مبادرة الجلوس والتفاوض مع العراقيين، من أجل تقريب وجهات النظر وحلحلة القضية التي استمرت لفترة طويلة بين النادييَن.

وأضاف الفارسي بأن مساعي النائب الثاني لرئيس اتحاد الكرة وجهوده تكللت بالنجاح في التوفيق بين الطرفين، حيث قدم العديد من الخيارات في موضوع التسوية، بعد أن أبدى حرصه على أن تكون علاقات الأخوة والصداقة أكبر من كل القضايا الرياضة، مُشيرًا رئيس نادي صحم إلى أن الأشقاء في نادي نفط الشمال العراقي كانوا حريصين جدًا على إنهاء ملف قضية اللاعب الإيفواري وتسوية الموضوع بصورة ترضي الجميع.

الجدير بالذكر أن القضية تعود للموسم الكروي 2019-2020، بعد أن قام اللاعب بالتوقيع للعب مع نادي صحم، ثم وقع عقدًا آخر جديدًا مع نادي نفط الشمال العراقي والمشاركة معه، لتلجأ إدارة نادي صحم إلى القضاء من خلال رفع شكوى للاتحاد الدولي لكرة القدم ضد اللاعب والنادي العراقي، وقدم نادي صحم جميع دفعوه القانونية للقضية، لتحكم بعد ذلك غرفة فض المنازعات بالاتحاد الدولي لصالح نادي صحم، مع إلزام اللاعب الإيفواري بالتضامن مع النادي العراقي الذي عدّه الحكم محرضًا في القضية، بدفع تعويض مالي بالإضافة إلى إيقاف اللاعب عن ممارسة النشاط الرياضي لمدة 4 أشهر.

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى