غدًا: الباب مفتوح لمن يريد التسجيل في برنامج “منافع”

العمانية-أثير

يبدأ غدًا الأحد ولمدة شهرين التسجيل في برنامج التحدي الابتكاري السنوي (منافع) الذي تطلقه وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار للسنة الرابعة على التوالي بتنظيم مشترك بين مركز موارد (مركز عمان للموارد الوراثية الحيوانية والنباتية) وهيئة البيئة، تحت شعار المبادرة الوطنية لزراعة عشرة ملايين شجرة.

يهدف برنامج “منافع “في النسخة الحالية إلى دعم هذه المبادرة البيئية الوطنية، وتشجيع الأفكار الابتكارية التي من شأنها الإسهام في تجسيد المبادرة على أرض الواقع، وتعظيم الاستفادة منها بيئيًّا وتعليميًّا واقتصاديًّا، من خلال استقطاب الأفكار الابتكارية القائمة على التنوع الأحيائي والموارد الوراثية وتطويرها وتحويلها إلى مشاريع اقتصادية إبداعية حقيقية وملموسة، ومترجمة على أرض الواقع، والمقدمة من العمانيين والمقيمين على أرض السلطنة من رواد الأعمال والباحثين العلميين، وأخصائيي الحفاظ على البيئة، والمبرمجين، والمبدعين، والمسوقين، وغيرهم من الفئات.

وجاءت فكرة شعار البرنامج لهذه النسخة من مبادرة هيئة البيئة التي دشنت بالتعاون مع شركة تنمية نفط عمان في شهر يناير2020م، لزراعة عشرة ملايين شجرة، بمناسبة احتفالات السلطنة بيوم البيئة العماني لزيادة وتحسين الغطاء النباتي في المناطق الرعوية والمتدهورة، ورفع الوعي بأهمية زيادة المساحة الخضراء وفوائدها على البيئة والمجتمع وإمكانية الاستفادة اقتصاديا من بعض الأنواع النباتية، بالإضافة إلى تفعيل مشاركة المجتمع في الحفاظ على النباتات البرية والحفاظ على التنوع النباتي.

ويمكن تقديم طلب المشاركة في البرنامج عبر التسجيل في الموقع الإلكتروني لمركز موارد www.oapgrc.gov.om ضمن شروط محددة، وهي أن يكون المشارك عمانيا أو مقيما في السلطنة من الفئة العمرية الأكبر من 18سنة، ويكون التسجيل ضمن فريق يتراوح عدد أعضائه بين اثنين إلى أربعة أفراد كحد أعلى وألا يكون الفريق أو أحد أعضائه قد فاز في النسختين السابقتين من منافع، وبخصوص الفكرة فيجب أن تكون واقعية وقابلة للتطبيق، ومبتكرة، وأن تكون الموارد الوراثية المستخدمة أصيلة أو مسجلة في السلطنة، ولا يجب أن تخضع لأي حقوق ملكية فكرية.

وحول مجالات الأفكار المتقدمة للمشاركة فتشمل أنظمة الزراعة والإنتاج الذكية وتطبيقات الذكاء الاصطناعي وأنظمة الري الحديثة، أو في منتجات الأسمدة العضوية، ومنتجات ومستحضرات التجميل الطبيعية ومنتجات النظافة الشخصية الطبيعية، و مجال المنتجات الطبية والصيدلانية والمنتجات والمكملات الغذائية الطبيعية أو إنتاج الطاقة النظيفة، ومنتجات المبيدات والمكافحة العضوية، إلى جانب منتجات التنظيف العضوية ومنتجات تدوير المخلفات الطبيعية، ومنتجات البلاستيك العضوي وأنظمة ومنتجات تنقية السوائل ومنتجات غذائية مبتكرة، وأيضا دهانات ومركبات عضوية.

يذكر أن البرنامج ينفذ بشراكة استراتيجية مع مركز الابتكار ونقل التكنولوجيا بجامعة السلطان قابوس، وشركة فلحة للاستثمار، وبرعاية شركة تنمية نفط عمان، والشركة العمانية الهندية للسماد، أوميفكو.

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى