14 سفيرًا عُمانيًا وسعوديًا خدموا الشعبين الشقيقين

أثير – نبيل المزروعي

تُعدّ العلاقات الدبلوماسية العمانية والسعودية جزءًا لا يتجزأ من منظومة العلاقات المتكاملة على مختلف الأصعدة والمستويات بين البلدين الشقيقين، وهو ما عكس العلاقات الدبلوماسية والحضور الرسمي عن طريق تبادل السفراء بين السلطنة والمملكة منذ أمد طويل .

وتضع “أثير” للقارئ الكريم الحضور الرسمي للسفراء العمانيين والسعوديين الذين مثّلوا البلدين بصفة رسمية، حيث سنبدأ بالسفراء الذين مثلوا السلطنة في المملكة العربية السعودية، وهم:

أولًا – سعادة السفير الشيخ هلال بن علي الخليلي
ثانيًا – سعادة السفير الشيخ إبراهيم بن حمد الحارثي
ثالثًا – سعادة السفير عبدالله بن علي النجار
رابعًا – سعادة السفير الشيخ عبدالله بن أحمد المرهون
خامسًا – سعادة السفير الشيخ حمد بن هلال المعمري
سادسًا – سعادة السفير سعيد بن علي الكلباني
سابعًا – سعادة السيد الدكتور أحمد بن هلال البوسعيدي
ثامنًا – صاحب السمو السيد فيصل بن تركي آل سعيد

وعلى الجانب الآخر فقد مثّل المملكة العربية السعودية مجموعة من السفراء، وهم:

أولًا – سعادة السفير عبد المحسن البلاع
ثانيًا – سعادة السفير أحمد بن علي القحطاني
ثالثًا – سعادة السفير عبدالله بن عبدالرحمن عالم
رابعًا – سعادة السفير عبد العزيز بن سليمان التركي
خامسًا – سعادة السفير عيد بن محمد الثقفي
سادسًا – سعادة السفير عبدالله بن سعود العنزي

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى