مبادرات طموحة من “مزون للألبان” لضمان النمو مع أفضل ممارسات الاستدامة

مسقط-أثير

دأبت شركة مزون للألبان منذ بداية تأسيسها في عام ٢٠١٥م على تبني مبادرات نوعية في مجال الاستدامة، وذلك لضمان تحقيق الأهداف الاستراتيجية للشركة، مع التأكيد على الحد من أي تأثيرات على البيئة، وتبني لأفضل الممارسات الحديثة في كافة عملياتها وأنشطتها التجارية.

وقال يوسف بن خميس الفزاري مدير شؤون الشركة: إيمانًا من “مزون للألبان” بأهمية تعزيز مفهوم الاستدامة وتطبيقاته في عمليات الشركة، تستمر الأنشطة الهادفة إلى تبني أفضل الأساليب للحد من أية تأثيرات محتملة على البيئة، وكذلك تطوير حلول حديثة ومبتكرة للإدارة الكفؤة للموارد وتدوير المخلفات، كما تعمل بشكل حثيث على بناء شراكات استراتيجية، وذلك من خلال برنامج (أثر) الذي يتضمن جميع المبادرات الرامية لتعظيم الأثر الاجتماعي والاقتصادي للشركة.

وأضاف الفزاري بأن مشروع محطة إنتاج الغاز الحيوي، الذي يعد أبرز الخطوات في هذا الإطار في مرحلة تأسيس الشركة، وتعد المحطة الأولى من نوعها في السلطنة والمنطقة، والتي تعتمد على مخلفات الأبقار في عمليات إنتاج الغاز الحيوي، حيث وقعت الشركة اتفاقية تحويل الغاز الحيوي إلى طاقة كهربائية بالتعاون مع الشركة العمانية للغاز المسال ومؤسسة إيجاد، للاستفادة منالتقنيات الحديثة في عملية تحويل الغاز الحيوي الذي يتم إنتاجه من المخلفات العضوية إلى طاقة كهربائية ليكون مصدر مستدام للطاقة المتجددة.

وبين مدير شؤون الشركة بـ “مزون للألبان” أنعمليات التشجير من بين مشاريع برنامج الاستدامة، حيث يتضمن المشروع تشجير موقعالشركة بولاية السنينة بعدد يقدر بثمانية آلاف شجرة كمرحلة أولى، وتشمل أشجار الزينة والفاكهة ومصدات الرياح وغيرها، كما أن عمليات التشجر مستمره بالتوازي مع زيادة كميات المياه المستخرجة من محطة معالجة مياه الصرف الصحي والتي تستخدم أيضاً في أعمال الري والتنظيف. كما تعمل الشركة على زيادة الرقعة الخضراء، وتشمل المساحات المعشبة والملاعب وغيرها.

وفيما يتعلق بتدوير المخلفات الصلبة، أوضحمازن بن عبدالله السعدي مدير الصحة والسلامة والبيئة أن “مزون للألبان” قد تبنت مشروع إعادة تدوير المخلفات الصلبة من خلال توقيع اتفاقية مع شركة الخدمة لإعادة التدوير، حيث تسعى الشركة من خلال تبنيها لهذه المشاريع إعادة تدوير ما نسبته ٩٠٪ من مخلفاتها، وتعد هذه الاتفاقية الأولى من نوعها في السلطنة، حيث تمتلك الشركة مساحات مخصصة لفرز وتصنيف المخلفات بشتى أنواعها وإعادة التدوير داخل مرافقها ويعمل المشروع على توسيع نطاق إعادة تدوير النفايات بالشركة لتشمل المزيد من أنواع وكميات المخلفات التي تذهب لأنشطة أخرى تشمل المخلفات البلاستيكية والصلبة ويأتي ذلك كجزء من مسؤوليتها الاجتماعية والتزامًا منها بكفاءة إدارة المخلفات الناتجة عن عملياتها. وتقدر الكميات التي يتم إعادة تدويرها وإعادة استخدامها من 5 إلى 10 أطنان في اليوم، حيث تنقل المخلفات العضوية إلى محطة إنتاج الغاز الحيوي والمخلفات الصلبة لإعادة التدوير، كما تقدر كمية البلاستيك التي يتم إعادة تدويرها حوالي 250 طنًا.

وأشار السعدي إلى أن مبادرة الأكياس الصديقة للبيئة التي تبنها “مزون للألبان” خلال منتصف عام 2019 وتعد أول شركة تطبق استخدام الأكياس الصديقة للبيئة ومنع استخدام الأكياسالبلاستيكية في موقعها وفي المجتمع المحليممثلاً بولاية السنينة وكذلك كأول ولاية تلتزم باستخدام الأكياس الصديقة للبيئة عبر مبادرة الشركة لتوزيع الأكياس الصديقة للبيئة بالتنسيق مع مكتب والي السنينة.

وأضاف مدير الصحة والسلامة والبيئة بـ “مزون للألبان”: “تطبق الشركة رقابة صارمة على الشاحنات لضمان استهلاك أقل للوقود، وتبنتفكرة التغيير من استخدام وقود الديزل إلى الغاز المسال للغلايات في المصنع، والتأكد من الصيانة الدورية المستمرة لأسطول المركبات.

كما أن مبادرة إعادة تدوير الأخشاب وتحويلها إلى أثاث بالشراكة مع شركة محلية تضاف إلى رصيد التدخلات النوعية في هذا المجال، حيث تهدف المبادرة في مرحلتها الأولى إلى تحويل الأخشاب المهدرة إلى 100 قطعة من الأثاث كالطاولات والكراسي وغيرها. حيث قامت الشركة بتصميم ديكورات متكاملة وأثاث لمقهى داخل الموقع من الأخشاب المعاد تدويرها، بالإضافة إلى تصميم مظلات وجلسات خارجية.

وأضاف بأن مزون كان لها السبق في تشكيل فريق وطني للاقتصادر الدائري والذي يهدف إلى إيجاد حلول مبتكرة وصديقة للبيئة، أهمها في الوقت الراهن المبادرات المتعلقة بإعادة تدوير المياه، وكذلك مشروع الطاقة الشمسية.

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى