قوتان إضافيتان من الشرطة وشؤون البلاط السلطاني تساندان جهود الإغاثة

العمانية-أثير

باشرت صباح اليوم قوة بشرية إضافية من وحدة شرطة المهام الخاصة بولاية الرستاق مساندة جهود قطاع الإغاثة والإيواء بالمركز الوطني لإدارة الحالات الطارئة والمساعدة في إزالة المخلفات من الأماكن العامة ومنازل المتضررين بولايتي السويق والخابورة.

ويأتي إرسال هذه المجموعة من الكوادر البشرية ضمن خطة شرطة عُمان السلطانية لرفد جهود التعافي من الحالة المدارية وضمان استمراريتها، وذلك بالتنسيق مع اللجنة الفرعية لإدارة الحالات الطارئة والمديرية العامة للبلديات بمحافظة شمال الباطنة.

وتواصل شرطة عُمان السلطانية انتشارها في ميادين العمل بالمواقع المتضررة بالحالة المدارية للقيام بواجبها في حفظ الأمن والنظام، وتنظيم الحركة المرورية وتوجيه وإرشاد المتطوعين ومستخدمي الطُرق، إلى جانب استخدام مركبات الشرطة الثقيلة والطائرات العمودية في نقل المؤن والأشخاص.

من جانب آخر وصلت صباح اليوم قوة تعزيزية مساندة من شؤون البلاط السلطاني لإسناد حملات الإغاثة، وأعمال التنظيف لمنازل المواطنين، وتهيئة الطرق بما يُسهم في تسريع إعادة الحياة إلى طبيعتها في المناطق المتضررة بالحالة المدارية شاهين بولايتي السويق و الخابورة .

 

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى