مشعل المقبالي يكتب: ماذا يُقصد بالمواطنة الرقمية ومن هو المواطن الرقمي ؟

مشعل بن حميد المقبالي- أخصائي نظم معلومات

مع التوسع التقني الهائل الذي يشهده العالم ومع انتشار تطبيقات التواصل الاجتماعي ظن الكثير من الناس أنهم أتقنوا استخدام التقنيات وفهموا الهدف منها وتناسوا وجود الكثير من المزايا فيها وهو ما أجبر الكثير من البلدان في العالم على طرح مادة في المدارس و الكليات لتعليم الطلاب و الطالبات مفهوم ” المواطنة الرقمية ” لنشر الطرق و الضوابط و القيم الأخلاقية لاستخدام التقنيات الحديثة .

 

ما مفهوم المواطنة الرقمية ؟

 

مجموعة من الضوابط والقيم الأخلاقية و الأفكار الصالحة والأسس القويمة المتبعة في الاستخدام الأمثل للتقنيات الحديثة والتي يحتاجها المواطن الصغير قبل الكبير في التعامل مع التقنيات الرقمية الحديثة بشكل صحيح و بعيدا عن كل ما من شأنه التأثير بشكل سلبي على ذات المستخدم و المستخدمين الآخرين .
و من الممكن أن نعرف المواطنة الرقمية باختصار على أنها التعامل مع التقنيات الحديثة بوعي و معرفة بشكل يسهم في رقي الوطن .

 

ما عناصر المواطنة الرقمية ؟

 

تضم المواطنة الرقمية تسعة عناصر أساسية تمثل قواعد جوهرية في التعاملات الرقمية و أول عنصر هو الوصول الرقمي حيث يعد أبرز عناصر المواطنة الرقمية و يقصد به دعم حقوق الفرد في الوصول الإلكتروني لمشاركة المجتمع بشكل رقمي ، أما العنصر الثاني وهو التجارة الرقمية وهو مصطلح معروف حيث يبيع الفرد و يشتري من خلال الشبكة العنكبوتية و لا بد للمستخدم أن يكون على وعي و إدراك بأساليب التجارة الرقمية وإيجابياتها و سلبياتها ، و العنصر الثالث وهو الثقافة الرقمية التي تعني القدرة على استخدام التقنيات الحديثة و معرفة وقت الاستخدام و كيفية الاستخدام أما العنصر الرابع و هو الاتصال الرقمي و هو قدرة الأفراد على التواصل بشكل رقمي صحيح و العنصر الخامس قواعد السلوك الرقمي التي تعني الأساليب الصحيحة المتوقعة من المستخدم ، و العنصر السادس القانون الرقمي الذي يعني القوانين التي تنظم التعامل الرقمي بين المستخدمين ، أما العنصر السابع و هو الحقوق و المسؤوليات التي تعني ما لك و ما عليك في الفضاء الرقمي و حدود حريتك الرقمية و العنصر الثامن و هو الصحة و السلامة الرقمية التي تعني حالة الفرد النفسية و البدنية في الفضاء الإلكتروني ، أما العنصر التاسع و هو الأمان الرقمي ويعني جميع الإجراءات الأمنية التي تضمن للفرد سلامته في الفضاء الرقمي .

 

ما النتائج المرجوة من نشر ثقافة المواطنة الرقمية ؟

إن التقيد بعناصر المواطنة الرقمية تجعل للفرد دورًا فعالًا في المجتمع الرقمي وتسهم بشكل صحيح في نشر ثقافة الاستخدام الآمن للتقنيات الحديثة وتقلل من التأثيرات السلبية للتعامل الخاطئ مع التقنيات الحديثة وتسهم بدور إيجابي في رقي الوطن والتعريف به في المحافل الرقمية و تسهم في نشر ثقافة الأمان الإلكتروني وتعريف الفرد بحقوقه القانونية وحدود حريته والطرق الصحيحة للتعامل مع الآخرين .

 

من هو المواطن الرقمي ؟

 

هو الفرد الذي يحب وطنه ويخاف عليه وعلى سمعته الرقمية ويستخدم الوسائل الرقمية بشكل يضمن سلامته و سلامة الوطن و يحمي خصوصيته و يسهم في نشر المعرفة بين الآخرين و يحترم العادات و التقاليد و قوانين البلد في الفضاء الرقمي و يستخدم الوسائل الإلكترونية في تطوير نفسه و يبتعد عن كل ما يثير المشاكل و الفتن اتجاه الوطن و ينشر ثقافة المواطنة الرقمية بين أفراد المجتمع للإسهام في نشر الثقافة الصحيحة لاستخدام التقنيات الرقمية الحديثة .

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى