السلطنة مُستعدة للسيارات الكهربائية والمدير التنفيذي لـ “تنظيم الكهرباء” يوضح

السلطنة مُستعدة للسيارات الكهربائية والمدير التنفيذي لـ “تنظيم الكهرباء” يوضح

أثير- جميلة العبرية

أكّد قيس بن سعود الزكواني المدير التنفيذي لهيئة تنظيم الكهرباء بأن السلطنة مستعدة من العام الماضي لطرح السيارات الكهربائية، موضحًا عدم وجود أي عائق أو حاجز لتبني هذه السيارات حيث إن جغرافية المناطق لا تؤثر عليها.

وأضاف الزكواني في حديث للإعلاميين خلال المؤتمر الذي حضرته “أثير” اليوم: تم التنسيق بين الجهات المعنية وبالأخص شرطة عمان السلطانية ووزارة النقل وأيضا وزارة التجارة والصناعة بشأن المواصفات والمقاييس بشأنها، وتلقينا دعمًا كبيرًا منها، وشرطة عمان السلطانية في الوقت الحالي لديها إجراءات بسيطة جدًا لتشجيع هذا النوع من السيارات السلطنة”.

وعن رغبة الجهات المعنية بشأن الطرح أوضح الزكواني: هناك رغبة كبيرة لمساندة هذه السيارات ونتأمل في المستقبل القريب أن يسعى الإطار التنظيمي إلى إزالة أي عقبات إن وُجدت لتطويرها. مضيفًا: ليست هناك إحصائيات للسيارات الكهربائية في السلطنة في الوقت الحالي، لكن عددها قليل جدا وهي تأتي بمبادرات شخصية لشرائها من الدول المجاورة واستخدامها هنا في السلطنة.

وأشار الزكواني إلى أن أبرز التحديات التي تواجه طرح السيارات الكهربائية في السلطنة هي كلفتها المرتفعة مقارنةً بالسيارات التي تعمل بالوقود، موضحًا بأن التكلفة العالية هي في مجال البطاريات المستخدمة فيها، لكن التكنولوجيا حاليًا تتطور بشكل كبير ومن الممكن أن يكون سعر السيارات الكهربائية في متناول الجميع خلال ٢٠٢٠ أو٢٠٢١

مقالات ذات صلة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock