أيام العيد على موعد مع الأمطار.. وخبير جوي يوضح

أثير – المختار الهنائي

ستكون السلطنة خلال الأيام القادمة وأيام عيد الأضحى المبارك على موعد مستمر مع أمطار متفاوتة الغزارة نظرًا لتأثرها بامتداد المنخفض الجوي.

“أثير” تواصلت مع خبير الأرصاد الجوية خالد الجهوري للحديث حول تأثر السلطنة بهذا المنخفض والتوقعات للأيام القادمة بما فيها أيام عيد الأضحى المبارك.

وذكر الجهوري بأنه من المتوقع بمشيئة الله استمرار فرص هطول أمطار متفرقة ومتفاوتة الغزارة تكون رعدية مصحوبة برياح نشطة أحيانا اليوم وخلال اليومين القادمين، مع مؤشرات مبشرة بأجواء ماطرة أيضًا على بعض محافظات السلطنة خلال أيام عيد الأضحى المبارك بإذن الله، تكون رعدية أحيانًا خصوصا على جبال الحجر والمناطق المجاورة لها، بالإضافة إلى نشاط جيد متوقع لسحب الخريف على الشريط الساحلي لمحافظة ظفار والجبال المجاورة لها.

وأشار الجهوري إلى أن هذه التوقعات تأتي نتيجة تأثر أجواء السلطنة بامتداد منخفض جوي، حيث توضح صور الأقمار الاصطناعية وجود غطاء سحابي على معظم محافظات السلطنة، تتخلله خلايا رعدية مع هطول أمطار متفاوتة الغزارة على العديد من المحافظات تؤدي الى جريان الأودية والشعاب.

وأضاف: يظهر جليا في قراءات بالون الطقس في مسقط وصلالة فجر اليوم، بأن الحالة الجوية التي تؤثر على السلطنة تتميز بتوافر كميات عالية من بخار الماء في الغلاف الجوي نتيجة الرياح الشرقية والشمالية الشرقية الرطبة السائدة في طبقات الجو العليا القادمة من بحر العرب وبحر عمان، مع مؤشرات عدم استقرار عالية أدت إلى تكون عواصف رعدية نشطة ذات قمم شاهقة مصحوبة بأمطار شديدة الغزارة على بعض المناطق خصوصا على محافظتي شمال الشرقية وجنوب الشرقية.

وأضاف الجهوري: من العوامل الجوية المساعدة أيضًا على تعزيز حالة عدم الاستقرار في الغلاف الجوي امتداد ما يعرف بخط التقاء الهواء المداري ITCZ الذي يتحرك شمال خط الاستواء في فصل الصيف ويمر على شرق شبه الجزيرة العربية خلال هذه الفترة، وهو منطقة ذات ضغط جوي منخفض تلتقي فيها الرياح السطحية مسببة تيارات هوائية صاعدة تنشط معها تكونات السحب المحلية الرعدية على جبال الحجر والمناطق المجاورة لها وتمتد إلى المناطق الصحراوية على غير المعتاد.

وفي ختام حديثه دعا خالد الجهوري الجميع إلى الابتعاد عن مجاري الأودية وعدم المجازفة بعبورها، نظرًا لجريان الكثير من الأودية واستمرار توقعات هطول أمطار الخير.

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى