تفاصيل جديدة لقضية “الذئب البشري الذي انتهك براءة 3 أطفال”

أثير – المختار الهنائي 

 

حصلت “أثير” على تفاصيل جديدة لقضية المتهم بالتحرش بثلاثة أطفال ، التي نشرتها الصحيفة سابقا بعنوان “ذئب بشري يفترس 3 أطفال”.

 

وقال المحامي تركي المعمري محامي الأطفال بأن محكمة الرستاق أصدرت في بداية الشهر الجاري حكمها ضد متهم تحرش بـ3 أطفال أعمارهم 10 و12 و14 عاما، مضيفا بأن  الواقعة  تعود إلى بلاغ قدمته عائلة المجني عليهم ضد المتهم وهو أحد جيرانهم ويعمل حارسا في إحدى المدارس، كما يعمل أيضا في قطع الأخشاب وبيعها.

 

وأوضح المحامي بأن  الجاني استغل الحالة الاجتماعية للأطفال الثلاثة بعد وفاة والدتهم وبقائهم مع والدهم الذي يعاني بعضا من المشاكل الصحية، حيث كان يزورهم في البيت ويساعدهم وأحيانا يوصلهم للمدرسة، ويقوم بالتحرش بهم وإغرائهم بمبالغ مالية مستغلا حالتهم المادية، ثم قام بتهديدهم بالمنشار الذي كان يستخدمه في قطع الأخشاب.

 

وقال المحامي لـ “أثير”: لاحظت عمة الأطفال تغير سلوك الأطفال خصوصا واحدا منهم  كان يرفض الذهاب إلى المدرسة خوفا من المجرم الذي كان يهدده بالمنشار، الأمر الذي جعلها تتيقن من وجود مشكلة يتعرض لها الأطفال، وبعد التبين اكتشفت أنهم يتعرضون للتحرش من قبل جارهم، وباشرت بشكوى إلى الادعاء العام الذي أحال الأطفال إلى البحث الاجتماعي، وكذلك إلى الجهة المختصة لإصدار تقرير طبي حول حالتهم الطبية، وتبين أن أحد الأطفال تم انتهاكه بصورة كاملة وتعرض الآخرون لانتهاك قديم العهد، تم على إثره إدانة المتهم بالسجن 5 سنوات وغرامة 5 آلاف ريال عماني ، وهذا حكم جنائي صادر من محكمة الاستئناف ويمكن الطعن عليه في المحكمة العليا خلال 40 يوما”.

 

من جانب آخر تم مؤخرا تداول خبر منشور في إحدى الصحف الخارجية أشار إلى واقعة اغتصاب حدثت لـ3 أطفال من قبل معلم قرآن، وذكر الخبر بأن محكمة الأشخرة حكمت بسجن المتهم خمس سنوات، مما أثار تساؤلات عن مدى صحة الخبر خصوصا وأن الأشخرة هي منطقة تابعة لولاية جعلان بني بو علي ولا توجد فيها محكمة.

 

جدير بالذكر أن القانون العُماني أقرّ عقوبات لردع أي أفعال ضد الأطفال كالاغتصاب أو هتك العرض أو التحرش بهم جنسيا.وقد تمثل ذلك في المادة (72) بدلالة المادة (56) من قانون الطفل التي نصت بـ ” يعاقب بالسجن مدة لا تقل عن خمس سنوات، ولا تزيد على خمس عشرة سنة ، وبغرامة لا تقل عن خمسة آلاف ريال عماني، ولا تزيد على عشرة آلاف ريال عماني.”

‫7 تعليقات

  1. تذكر قصه في احدى الدول الأجنبيه ان لصا قام وسرق هاتف احد الأشخاص وبينما هوه يقلب الهاتف وجد ان صاحب الهاتف يتحرش بالاطفال وعصب وسلم نفسه للشرطه واعترف انه سرق الهاتف لكن اعترض على فعل صاحب الهاتف ومن ثم تم رفع العقوبه عنه والإمساك بصاحب الهاتف ثم بعد التحقيق اعترف المتهم وتمت ادانته وكانت عقوبته اكبر من عقوبه هذا الشخص
    ولكن
    سبحان الله ما نقدر نقول شي

اترك رداً على بنت صلاله إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى